القوات الأميركية خلال حملة اعتقالات جنوب بعقوبة (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إن أربعة من جنوده قتلوا في العراق خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأوضح الجيش في بيانات منفصلة أن جنديين قتلا وأصيب اثنان آخران الجمعة بانفجار قنبلة على دوريتهم جنوب شرق بغداد.

ولقي جندي مصرعه وجرح ثلاثة آخرون لدى انفجار قنبلة على جانب طريق في بيجي شمال بغداد، فيما قتل الرابع الخميس بنيران أسلحة خفيفة جنوب العاصمة.

وبذلك يرتفع إلى 3809 عدد الجنود الأميركيين الذين سقطوا في العراق منذ غزوه في مارس/ آذار 2003، استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

قصف ببعقوبة
من جهة أخرى ذكرت الشرطة العراقية أن الطائرات الأميركية قصفت منزلاً في مدينة بعقوبة شرق العاصمة مما أدى إلى مقتل 25 شخصا، كما أصيب 40 آخرون.

من جانبه أفاد الجيش الأميركي أن القتلى سقطوا أثناء مواجهات بعد غارة قال إنها استهدفت قائد إحدى الخلايا التي يعتقد بأنها ترتبط بفيلق القدس. وأضاف بيان الجيش أن المواجهات أسفرت أيضا عن تدمير منزلين.

على ذات الصعيد قالت القوات الأميركية إنها قتلت 12 شخصا يشتبه بأنهم من مقاتلي تنظيم القاعدة خلال مداهمات منفصلة في بغداد واليوسفية شمالي العاصمة العراقية.

أما في سامراء، فأشار مصدر أمني إلى أن القوات العراقية قَتلت 18 مسلحا واعتَقلت ثمانية وثلاثين آخرين في عملية عسكرية شنتها داخل المدينة.

وفي طوز خورماتو أصيب خمسة أشخاص في تفجير قنبلة استهدف دورية أميركية.

المصدر : وكالات