المسلمون هتفوا بشعارات ضد تل أبيب وواشنطن وأشادوا بالمقاومة (رويترز)

أحيت عدد من العواصم العربية والإسلامية مناسبة يوم القدس العالمي بمسيرات ومظاهرات شارك فيها عشرات الآلاف، فيما شن الأمين العام لحزب الله هجوما قويا على الحكومات العربية بسبب "خذلان" الشعب الفلسطيني.
 
ففي غزة تظاهر آلاف من عناصر وأنصار حركة الجهاد الإسلامي في مخيم جباليا شمال القطاع بهذه المناسبة متوعدين بمواصلة "المقاومة". كما هتفوا بشعارات مناهضة لإسرائيل، وأحرقوا أعلامها وأعلام الولايات المتحدة وبريطانيا.
 
وانطلقت المظاهرة من مسجد القسام في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع بعد انتهاء صلاة الجمعة، وجابت الشوارع قبل أن تتمركز في ساحة في مخيم جباليا.
 
وأكد القيادي في حركة الجهاد خضر حبيب في كلمة أمام المشاركين بالمظاهرة على أن "الجهاد والمقاومة مستمران إلى حين تحرير القدس وكل فلسطين".
 
أحمدي نجاد استغل المناسبة للتشكيك مجددا بالهولوكوست (الفرنسية)
هجوم
أما في العاصمة الإيرانية فقد خرج عشرات الآلاف في مسيرة يوم القدس شارك فيها جنود وطلاب وعلماء, فيما رفع الأطفال بالونات مكتوبا عليها "الموت لإسرائيل" مرددين نداءات تندد بإسرائيل وبالولايات المتحدة ومشيدين بمقاومة حزب الله.
 
وبهذه المناسبة ألقى رئيس الجمهورية الإسلامية كلمة هاجم فيها تل أبيب وشكك من جديد في محرقة اليهود "الهولوكوست" متعهدا بالعمل حتى "تحرير كل فلسطين" من أيدي الاحتلال الإسرائيلي.

وقال محمود أحمدي نجاد في خطبته التي بثتها الإذاعة الرسمية "إن الشعب الفلسطيني صامد بثبات، وإن الشعب الإيراني والشعوب الأخرى لن تتوقف حتى تتحرر جميع المناطق الفلسطينية".

وأضاف أن القوى العظمى "يجب ألا تظن أن الأمة الإيرانية والأمم الأخرى في المنطقة سترفع أيديها عن حنجرة الصهاينة ومؤيديهم".
 
نصر الله انتقد تكديس الأنظمة العربية للمليارات دون مساعدة الفلسطينيين (رويترز)
خذلان الفلسطينيين

أما في لبنان فقد نظم حزب الله مسيرة حاشدة عند بوابة فاطمة ببلدة كفر كلا على الحدود مع إسرائيل بهذه المناسبة, وسط انتشار كثيف لوحدات من الجيش اللبناني وقوات الطوارئ الدولية العاملة بالجنوب.
 
وشن الأمين العام حسن نصر الله في كلمة له ألقاها على أنصار حزبه بالضاحية الجنوبية هجوما شديدا على الحكومات العربية لما وصفه بخذلان الشعب الفلسطيني الذي يمر بظروف صعبة.
 
كما تساءل: كيف جاز للعرب أن يحتفظوا بودائع مالية تصل إلى آلاف المليارات من الدولارات دون أن يسعوا لمساعدة الفلسطينيين الذي يعيشون ظروفا إنسانية غاية في التعاسة والكرب.
 
الموت لإسرائيل
وفي البحرين خرج آلاف الأشخاص معظمهم من الشيعة إلى الشوارع لإحياء يوم القدس. وهتف المشاركون في مشارف العاصمة المنامة بشعارات تهاجم الولايات المتحدة وإسرائيل.
 
كما ردد المتظاهرون الغاضبون هتافات تنادي بـ"الموت لإسرائيل" في العاصمة الأفغانية كابل. وأحرق الغاضبون أعلام إسرائيل ودمى للرئيس الأميركي جورج بوش.
 
يُشار إلى أن يوم القدس يحتفل به سنويا في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان, بناء على اقتراح مرشد الثورة الإيرانية الراحل آية الله الخميني عام 1979.

المصدر : وكالات