الفلسطينيون يتدفقون للصلاة بالأقصى رغم حواجز الاحتلال
آخر تحديث: 2007/10/7 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/7 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/26 هـ

الفلسطينيون يتدفقون للصلاة بالأقصى رغم حواجز الاحتلال

مؤسسة الأقصى قالت إن عدد من أدوا الصلاة بالأقصى أمس بلغ نحو 150 ألفا (الجزيرة نت)

وديع عواودة–القدس المحتلة

لم يكترث الفلسطينيون يوم أمس الجمعة بالحواجز والتقييدات التي فرضها الاحتلال في القدس المحتلة فزحفوا منذ الصباح نحو المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه.

وقالت مؤسسة الأقصى إن عدد الذين أدوا صلاة الجمعة بلغ نحو 150 ألف مصل، أغلبهم من أهل القدس وجوارها ومن فلسطينيي الداخل وأعداد محدودة من الضفة الغربية المحتلة.

حصار مشدد
وكانت قوات الأمن الإسرائيلية قد فرضت منذ صباح الجمعة حصاراً مشددا على المدينة ونشرت الآلاف من عناصرها في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى ونصبت عشرات الحواجز العسكرية ومنطادا يصور ويراقب حركة المصلين.

ومنعت سلطات الاحتلال آلاف الفلسطينيين من تجاوز الحواجز والمعابر التي تربط بين القدس والضفة الغربية بحجة "التدابير الأمنية".

وسيرت مؤسسة الأقصى يوم أمس أكثر من 140 حافلة إلى الحرم القدسي الشريف، بينما شارك نحو 4000 منهم في اعتكاف ليلة الجمعة بالمكان نفسه.

"مخططات" أميركا

"
سلطات الاحتلال منعت آلاف الفلسطينيين من تجاوز الحواجز والمعابر التي تربط بين القدس والضفة الغربية بحجة "التدابير الأمنية"
"
وقد حذر خطيب وإمام المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو سنينة خلال خطبة صلاة الجمعة من "مخططات" الولايات المتحدة الأميركية التي تستهدف العالم العربي والإسلامي.

ووصف أبو سنينة الممارسات الأميركية بالقرصنة مشيرا إلى "انحيازها الأعمى" لإسرائيل.

وحذر الخطيب من استهداف المسجد الأقصى ومن مواصلة الحفريات الإسرائيلية في أسفله ومنع المصلين من الوصول إليه.

ومن جهته قال رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48 الشيخ رائد صلاح فور عودته من تأدية مناسك العمرة في السعودية، إنه التقى مسؤولين ونقل لهم واقع المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف.

وعبر صلاح عن سروره للمكانة والمحبة الكبيرتين اللتين يتمتع بهما الحرم القدسي في قلوب المسلمين، لافتا إلى أن الكل كان يسأل عن المسجد الأقصى والقدس الشريف، إما حزيناً وإما باكياً متمنين أن يؤدوا فيه صلاة واحدة قبل الممات.

المصدر : الجزيرة