محاولة أخرى فاشلة للهجرة (الفرنسية-أرشيف)
شرعت السلطات المغربية أمس الخميس في ترحيل 345 مهاجراً من السنغال وغامبيا قالت إنها ألقت القبض عليهم أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية.
 
وذكرت مصادر رسمية أن السلطات انتشلتهم من مياه المحيط الأطلنطي قبالة الصحراء الغربية، واحتجزتهم في ميناء الداخلة الجنوبي.
 
وذكرت رويترز نقلاً عن وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن مجموعة أولى مؤلفة من 120 من هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين نقلوا إلى بلدانهم في وقت مبكر من يوم أمس، فيما سيغادر الباقون وعددهم 225 السبت في حضور دبلوماسيين سنغاليين وغامبيين.
 
وكان أكثر من 30 ألف مهاجر وصلوا إلى جزر الكناري العام الماضي على متن قوارب في رحلات محفوفة بالمخاطر من غرب أفريقيا، حيث يعتقد أن العشرات منهم لقوا حتفهم أثناء محولات العبور إلى البر الأوروبي.
 
غير أن أعداد المهاجرين غير الشرعيين  تناقصت بشدة هذا العام بعد أن قدم الاتحاد الأوروبي منحة مالية قدرها 67 مليون يورو لمساعدتها في ضبط الهجرة، وتعزيز أمن الحدود.
 

وقال المغرب إن مجهوداته في محاربة الظاهرة أسفرت عن تقليص عدد المهاجرين القادمين من أراضيه إلى جزر الكناري بنسبة 91% خلال عامين.              

المصدر : رويترز