العريان اعتقل ثلاث مرات منذ عام 2005(الجزيرة نت-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن محكمة جنايات القاهرة قررت إطلاق سراح القيادي بجماعة الإخوان المسلمين عصام العريان وتسعة من قيادات الجماعة اعتقلوا أغسطس/آب الماضي.
 
وألقت الشرطة القبض على العريان وعضو مكتب الإرشاد محمود حسين و15 آخرين خلال اجتماعهم في منزل العضو القيادي بالجماعة نبيل مقبل بحي المهندسين بالقاهرة.
 
وخلال التحقيقات أفرجت النيابة عن باقي من ألقي القبض عليهم وأمرت بحبس العشرة وجددت حبسهم أكثر من مرة.
 
وفي تعليقه على قرار المحكمة, أعرب محامي الجماعة عبد المنعم عبد المقصود عن أمله في أن تسارع الحكومة في تنفيذ القرار.
 
وأضاف عبد المقصود أن "بوادر التنفيذ قوية, لأن النيابة أفرجت عن عدد ممن ألقي القبض عليهم في اجتماع المهندسين خلال التحقيق".
 
ومنع العريان من السفر إلى تركيا قبل شهرين مع 27 طبيبا في رحلة نظمتها نقابة الأطباء المصريين.
 
كما سبق أن منع العريان من السفر في مايو/أيار الماضي إلى أوسلو, وفي يوليو/تموز منع من السفر إلى الدوحة. واعتقل أيضا مرتين بضعة أشهر عامي 2005 و2006.
 
وكان الرئيس المصري حسني مبارك اعتبر أن الإخوان المسلمين خطر على أمن مصر, وأحالت السلطات 40 من قادة الجماعة إلى محكمة عسكرية عقدت عددا من الجلسات لمحاكمتهم.

وأبرز التهم التي توجهها السلطات خلال حملة الاعتقالات في صفوف الإخوان هي الانتماء لجماعة محظورة وحيازة كتب ومنشورات تروج لفكرها والتحريض على قلب نظام الحكم.

يشار إلى أن جماعة الإخوان المسلمين تشغل 88 مقعدا في مجلس الشعب المصري، ويتقدم أعضاء الجماعة إلى الانتخابات كمرشحين مستقلين, وهو ما أهل الجماعة للفوز بخمس مقاعد المجلس في انتخابات عام 2005.

المصدر : الجزيرة + وكالات