سعد الحريري يمر بإحدى قاعات الكونغرس للقاء قياداته الديمقراطية والجمهورية (رويترز)

يبحث الرئيس الأميركي جورج بوش موضوع الانتخابات الرئاسية اللبنانية مع زعيم الأغلبية النيابية سعد الحريري خلال لقائهما اليوم، حسبما أكده المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو.

وذكر جوندرو في تصريحات له أمس أن الولايات المتحدة تدعم الحكومة المستقلة والمنتخبة ديمقراطيا في وقت تجري فيه الاستعدادات لانتخاب رئيس جديد، وأضاف أن واشنطن ستعمل "يدا بيد مع رئيس ينتخب بحرية".

وقال المتحدث إن بوش والحريري يفترض أن يناقشا أيضا موضوع المحكمة الخاصة التي أنشأتها الأمم المتحدة لمحاكمة قتلة والده رفيق الحريري.

وألمح إلى مسؤولية سورية محتملة عن الاغتيال قائلا إن الولايات المتحدة تتوقع من دمشق "أن تتعاون مع التحقيق وتوقف تدخلاتها في الشؤون الداخلية اللبنانية".

ومضى المتحدث الأميركي قائلا إن مباحثات بوش والحريري ستتناول "الدعم الأميركي المتواصل للحكومة واستمرار بناء قدرات القوات المسلحة" لمواجهة ما أسماه "التحديات التي تواجه استقرار لبنان والمنطقة".

جون كيري
وكان الحريري قد التقى أمس زعماء الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلسي الشيوخ والنواب حيث التقى تباعا السناتور الديمقراطي والمرشح الرئاسي السابق جون كيري وزعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس النواب ستيني هويار.

سعد الحريري التقى مع توم لانتوس (الأوروبية)
وقال كيري بعد اللقاء إنه يأمل "التوصل إلى اتفاق يرضي الجميع (في لبنان) وهذا ما لمسته خلال الاجتماع مع النائب الحريري".

والتقى الحريري كذلك رئيس الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد. ثم اجتمع مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الديمقراطي توم لانتوس في حضور عدد من أعضاء اللجنة.

شكر الإدارة
وكان الحريري قد قال في تصريحات صحفية إنه وصل إلى واشنطن "لشكر الإدارة الأميركية على المساعدات التي قدمتها إلى لبنان"، مضيفا أنه طالب باستمرار هذه المساعدات والوقوف "إلى جانب لبنان لمنع التدخل الخارجي في شؤونه الداخلية من جانب البعض".

وسيلتقي الحريري الذي يرافقه فريد مكاري نائب رئيس المجلس النيابي اللبناني وأربعة نواب بوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قبل لقائه بالرئيس بوش.

المصدر : الفرنسية,الصحافة اللبنانية