البرلمان يستمع لكلمة أميرالكويت
في دورته الجديدة (الفرنسية)
طالب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح النواب في خطاب ألقاه في البرلمان الثلاثاء بفتح صفحة جديدة مع الحكومة والتعاون معها لإخراج البلاد مما سمّاها حالة التأزم التي تعيشها.
 
وانتقد الشيخ صباح الخلاف والتجريح واختلاق ما سماها الأزمات، ودعا في كلمة حادة أمام البرلمان المؤلف من خمسين عضوا النواب إلى فتح صفحة جديدة، وأن يضعوا مصلحة البلاد في المرتبة الأولى.
 
وقد انسحب نواب كتلة العمل الشعبي المعارضة وأربعة نواب آخرين من جلسة أداء القسم للوزراء الجدد، متهمين الحكومة بإضعاف الرقابة البرلمانية عليها.
 
وطالب عضو الكتلة الشعبية في البرلمان النائب مسلم البراك رئيس الوزراء الكويتي بإعفاء بدر الحميضي من وزارة النفط، محذرا من أن بعض النواب لن يعملوا مع الحكومة الجديدة ما دام في منصبه.
 
وقدم النائب الإسلامي ضيف الله بورمية طلبا لاستجواب الحميضي الأسبوع الماضي بعدما أفادت صحيفة أنه ارتكب أخطاء إدارية ومالية.
 
ولكن لم يبد على الحكومة أي مؤشر على التأثر بموقف البرلمان، وقال نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء فيصل الحجي للصحفيين إن تعيين الحميضي دستوري.
 
واستقال وزير النفط السابق الشيخ علي الجراح الصباح في يونيو/ حزيران الماضي لتجنب حجب الثقة عنه بعدما استجوبه أعضاء في البرلمان، واستقال شريدة المعوشرجي من وزارة المواصلات ثم وزيرة الصحة معصومة المبارك التي استقالت بعد حريق في مستشفى، وهو ما ترك ثلاث حقائب وزارية شاغرة.

المصدر : وكالات