محمد خونا ولد هيداله (الجزيرة نت)
أمين محمد-نواكشوط
قال الرئيس الموريتاني الأسبق محمد خونا ولد هيداله إن نجله سيدي محمد الذي تحتجزه السلطات المغربية منذ نحو ثلاثة أشهر بتهمة تهريب وبيع المخدرات، دخل في إضراب عن الطعام.
 
واتهم ولد هيداله في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت السلطات المغربية بإساءة معاملة نجله المحتجز لديها.
 
وأوضح أن سيدي محمد يحتج على أمور منها المعاملة التي وصفها بغير الإنسانية التي بات يتلقاها على أيدي الأمن المغربي بالإضافة إلى فصله عن زميليه المحتجزين معه، هذا فضلا عن عدم وفاء السلطات المغربية بوعدها السابق بنقله إلى موريتانيا.
 
وكانت تقارير إعلامية تحدثت الأيام الماضية عن اتفاق بين السلطات الموريتانية والمغربية يقضي بتسليم سيدي محمد إلى القضاء الموريتاني الذي يلاحقه بتهم تهريب كميات كبيرة من المخدرات عبر الأراضي الموريتانية.
 
وقد دخل سيدي محمد الأراضي المغربية قبل أكثر من ثلاثة أشهر بأوراق مالية مزورة بحسب السلطات المغربية.
 
ويتهم القضاء الموريتاني سيدي محمد ولد هيداله بإدخال كميات كبيرة من المخدرات إلى الأراضي الموريتانية في مايو/ أيار الماضي عن طريق مروحيتين احتجزهما الأمن الموريتاني.
 
جدير بالذكر أن رئيس موريتانيا الأسبق ولد هيداله أعلن قبل يومين انضمامه للأغلبية الرئاسية، ودعمه لسياسة الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله بعد أكثر من عشرين سنة على بقائه في صفوف المعارضة.

المصدر : الجزيرة