حماس ستشارك مع فصائل فلسطينية آخرى بمؤتمر دمشق (رويترز-أرشيف)

رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية وصف اللجنة المركزية لمنظمة التحرير للفصائل الفلسطينية المشاركة في مؤتمر دمشق لمواجهة مؤتمر الخريف الدولي بالانقلابيين.

وعبرت الحركة في بيان صحفي تلقى مراسل الجزيرة نت بالضفة الغربية عوض الرجوب نسخة منه، عن استغرابها الشديد لموقف اللجنة المركزية وما وصفته استنساخ الفكر "البوشي الأميركي" على قاعدة من ليس معنا فهو انقلابي.

وشددت حماس على أن مرحلة التفرد والهيمنة على القرار الوطني والقفز بالمشروع الفلسطيني إلى المجهول قد ولت إلى غير رجعة، مضيفة أن المؤتمرين في دمشق "قد قدموا من التضحيات الجسام ما يؤهلهم للوجود على ساحة القرار الوطني أكبر من كثير من الصغار اللاهثين إلى أنابوليس".

عباس وأولمرت
وكان رئيس الحكومة المقالة والقيادي في حماس إسماعيل هنية قد انتقد مؤخرا لقاءات رئيس السلطة الوطنية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وقال إنها تهدف إلى تحويل الأنظار عن عدوان الاحتلال على غزة.

لقاءات عباس المتكررة مع أولمرت أثارت انتقادات حماس (الفرنسية)
وكان عباس وأولمرت اختتما الجمعة لقاء جديدا بحثا فيه التحضير لمؤتمر أنابوليس حول الشرق الأوسط، وأكدا التزامهما بالتطبيق الفوري والمتبادل للمرحلة الأولى من خطة خارطة الطريق.

وحسب ميري إيسين المتحدثة باسم أولمرت، فإن الجانبين توافقا على محاولة التوصل إلى بيان مشترك ذي قيمة في أسرع وقت.

من جهته قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الجانبين اتفقا على إجراء محادثات "متواصلة ومكثفة" لصوغ الوثيقة المشتركة، مضيفا أنهما أكدا ضرورة المضي قدما في تنفيذ خارطة الطريق تحت إشراف اللجنة الرباعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات