الجيش الجزائري كثف هجماته ضد معاقل المسلحين شرقي العاصمة (الفرنسية-أرشيف)
لقي 17 مسلحا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة, وضابط مصرعهم في مواجهات بين الجيش الجزائري ومسلحين شرقي البلاد.
 
وقال مصدر بالجيش إن الاشتباكات وقعت خلال عملية تمشيط في جبل النوال قرب تبسة القريبة من الحدود التونسية, ما أدى إلى مقتل 15 مسلحا وأحد الضباط.
 
وأضاف المصدر أن الهجوم وقع بعد معلومات قدمها "إسلامي" وصفه بـ"التائب" إثر هجوم السادس من سبتمبر/أيلول الماضي الذي استهدف موكب رئيس الجمهورية في باتتة بمنطقة الأوراس وأسفر عن مقتل 22 شخصا.
 
وفي عملية أخرى قتل مسلحان وتمكن ثالث من الفرار, في كمين نصبه الجيش لهم بمنطقة جيجل شرقي العاصمة.

وقتل نحو 75 شخصا في أعمال عنف بالجزائر من بينهم 60 في تفجيرات انتحارية الشهر الماضي، حسب إحصاءات لوسائل إعلام.

المصدر : وكالات