حكومة كردستان العراق تستبعد قيام تركيا بتوغل بري
آخر تحديث: 2007/10/27 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/27 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/16 هـ

حكومة كردستان العراق تستبعد قيام تركيا بتوغل بري

نهر هيزل الذي يفصل الأراضي العراقية عن تركيا (الجزيرة نت)

شمال عقراوي-أربيل

 

استبعد مسؤول عسكري كبير في حكومة كردستان العراق أن ينفذ الجيش التركي تهيداته بالتوغل برا في الأراضي العراقية لملاحقة حزب العمال الكردستاني، في حين أكد متحدث حكومي أن المنطقة التي يوجد فيها مقاتلو الحزب لا تخضع لسيطرة الدولة العراقية منذ زمن طويل.

 

ففي حديث عبر الهاتف مع الجزيرة نت برر اللواء جبار ياور سبب استبعاده الخيار البري من قبل الجيش التركي بالمسافة الكبيرة التي تفصل بين الحدود العراقية التركية وجبال قنديل التي يتوقع أن تكون بها قواعد لحزب العمال.

 

وأوضح أن المسافة الفاصلة في هذه المنطقة لا تقل عن 300 كلم، فضلا عن أن الطريق بين الموقعين صعبة جغرافيا وتحمل خطورة كبيرة على الجيش التركي الذي سيصبح -بحسب رأيه- هدفا سهلا لمقاتلي الحزب.

 

ويرى اللواء ياور أن هذه العوامل ستجعل من الصعب على القيادة العسكرية التركية التفكير في الخيار البري خوفا من الخسائر المحتملة في صفوف جنودها، الأمر الذي سيجبرها على اللجوء إلى الضربات الجوية.

 

قرية عراقية قرب الحدود التركية (الجزيرة نت)
حرب العصابات

وكان اللواء ياور أكد في تصريح لوسائل الإعلام المحلية في أربيل خلال الأسبوع الجاري بأنه لا يمكن لأحد معرفة المواقع الحقيقية التي يتمركز فيها عناصر حزب العمال الذي يتبع أسلوب العصابات، وبالتالي فإن الحزب لا يقوم بجمع قوة كبيرة في مكان واحد منعا لاحتمال استهدافها.

 

وأقر المسؤول العسكري الكردي بأن الحزب كان يتحكم إلى حد كبير في أعوام التسعينيات بقواعد له في مناطق بشدر وقنديل وكارة وخواكورك بالمحافظات الكردية الثلاث.

 

لكن الحزب -بحسب ما يقوله اللواء ياور- بات محاصرا منذ أعوام في منطقة جبلية وعرة محدودة تبدأ من جبال قنديل وتمتد إلى منطقة المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وإيران.

 

مقار الحزب

وفيما يتعلق بمقار ومكاتب حزب العمال في شمال العراق دعا المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان جمال عبد الله الجانب التركي إلى تحديد مواقع الحزب في الإقليم لتقوم الحكومة بإغلاقها "إذا كانت تلك المقار في مناطق نفوذها وتحت سيطرتها".

 

وشدد المتحدث الحكومي الكردي على أن منطقة وجود عناصر الحزب حاليا لا تقع تحت سيطرة حكومة إقليم كردستان، "كما أنها لم تكن يوما تخضع لسيطرة الحكومة العراقية منذ تأسيس الدولة العراقية مطلع القرن العشرين وإلى يومنا هذا".

 

واتهم عبد الله الحكومة التركية بأنها تسعى إلى دفع حكومة إقليم كردستان بشتى الوسائل لقتال حزب العمال في تلك المنطقة الجبلية الوعرة، في حين لم يتمكن الجيش التركي نفسه من حسم مسألة إنهاء الوجود العسكري للحزب في تلك المنطقة رغم قيامه بأكثر من عشرين حملة عسكرية خلال السنوات الماضية.

المصدر : الجزيرة