السلطات المصرية تواصل الاعتقالات في صفوف الإخوان (رويترز-أرشيف)

اعتقلت السلطات المصرية اليوم 13 طالبا ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين بعد اشتباكات مع الشرطة في جامعة عين شمس بالقاهرة.
 
وأوضحت مصادر بجماعة الإخوان المسلمين أن الطلاب كانوا يحتجون على ما وصفوه بتزوير انتخابات الاتحادات الطلابية في الجامعة بعد قيام الجامعة بشطب جميع المرشحين الإسلاميين.
 
ونقلت رويترز عن طلاب ينتمون لجماعة الإخوان قولهم إن المعتقلين تجمعوا أمام إدارة الجامعة لجمع توقيعات على عريضة احتجاج وتلوا بيانا حين هاجمهم رجال شرطة يرتدون زيا مدنيا.
 
وقالت مصادر جماعة الإخوان إن الشرطة استخدمت في الهجوم على الطلاب قنابل ارتجاجية وزجاجات مولوتوف.
 
من جهته نفى متحدث باسم وزارة الداخلية علمه باعتقال طلاب أو وقوع اشتباكات في الجامعة.
 
اعتقالات إضافية
وفي سياق متصل ذكر مصدر أمني أنه تم اعتقال أربعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في منطقة الصالحية بمحافظة الشرقية بشرق مصر.
 
وأضاف المصدر أن الشرطة لا تزال تبحث عن سبعة آخرين من أعضاء الجماعة لاعتقالهم على خلفية المواجهات التي وقعت بين قوات الأمن المصرية وأعضاء من الجماعة قبيل صلاة عيد الفطر الذي حل منتصف الشهر الجاري.
 
وكانت الاشتباكات قد اندلعت بسبب خلاف بين الإخوان والشرطة على مكان لإقامة صلاة العيد.
 
وألقت أجهزة الأمن القبض على 18 من أعضاء الجماعة في 27 يوليو/تموز شمال القاهرة. وقبل ذلك بأسبوع اعتقلت 21 آخرين في مدينة مرسى مطروح بشمال غرب البلاد.
 
وتشكو جماعة الإخوان المسلمين من مضايقات أمنية متزايدة منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي فاز فيها الإخوان بـ88 من مقاعد مجلس الشعب.
 
ويتقدم أعضاء الجماعة إلى الانتخابات مرشحين مستقلين, وهو ما أهلهم للفوز بخُمُس مقاعد المجلس في انتخابات عام 2005.

المصدر : وكالات