"

أكملت اللجنة العربية للدفاع عن الصحفيين ومنظمة "مراسلون بلا حدود" حملة المليون توقيع من أجل إطلاق سراح مصور الجزيرة المعتقل في غوانتانامو الزميل سامي الحاج.

وقال رئيس المنظمة روبير مينار للجزيرة إن الوقت قد حان لتفعيل وسائل الاحتجاج خاصة أن سامي الحاج يعاني من تدهور صحي ويتلقى تغذية قسرية منذ تسعة أشهر.

وأكد أن جمع مليون توقيع للإفراج عنه ليس سهلا، ودعا إلى تعبئة جميع الطاقات لتحقيق هذا الهدف.

وأعرب مينار عن تفاؤله بقرب الإفراج عن الحاج، مشيرا إلى أن الجزيرة ليست وحدها التي تدافع عنه بل منظمة مراسلون بلا حدود وغيرها.

وقال إنه التقى وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر وحصل منه على وعد شخصي بالتدخل في هذه القضية. 

وشدد على أنه من غير المقبول أن يبقى صحفي مثل الحاج في المعتقل، مشيرا في هذا الصدد إلى أن تظاهرة تضامنية معه ستنظم في لندن الأسبوع القادم.

وبدورها تستعد اللجنة العربية للدفاع عن الصحفيين لتنظيم اعتصام تضامني مع الحاج أمام المدخل الرئيسي لمقر قناة الجزيرة في الدوحة مساء السبت.

المصدر : الجزيرة