مقتل 14 عراقيا بقصف أميركي لمنزل جنوب تكريت
آخر تحديث: 2007/10/23 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/23 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/12 هـ

مقتل 14 عراقيا بقصف أميركي لمنزل جنوب تكريت

الغارة الجديدة تتزامن مع تحقيق بمقتل مدنيين بغارة سابقة (رويترز)

قالت مصادر أمنية وصحفية عراقية إن 14 شخصا قتلوا بينهم نساء وأطفال وأصيب تسعة آخرون بينهم أطفال أيضا في قصف أميركي لمنزل في بلدة دجلة جنوب مدينة تكريت.

وأوضح مصدر صحفي للجزيرة نت أن الغارة الأميركية بدأت بقصف مزرعتين في البلدة أدت لمقتل مزارع وجرح آخر.

وأضاف أن المروحيات الأميركية تعقبت الجريح لدى عودته لمنزله وقصفت المنزل ما أدى لمقتل خمسة أشخاص.

وذكر أن الأهالي هرعوا لإسعاف الجرحى ونقل القتلى من المنزل، لكن الطائرات الأميركية عادت وقصفت المكان من جديد، ما أدى لمقتل 14 بينهم طفلان ورضيع فضلا عن أربع نساء. 

وأوضح مصدر بمستشفى تكريت أنه تم استقبال تسعة جرحى حالاتهم خطرة بينهم طفلان.

الشرطة العراقية أكدت أن جميع قتلى غارة مدينة الصدر مدنيين (رويترز)
تبرير أميركي
وفي تعليقه على العملية، أكد الجيش الأميركي في بيان تنفيذه الغارة الجوية، وذكر أن ستة مدنيين كانوا من بين 11 شخصا قتلوا، مبررا أن القصف كان يستهدف مجموعة من خمسة رجال فروا إلى منزل بعد رصدهم وهم يزرعون قنابل على جانب طريق، على حد قوله.

وقالت بيجي كاجيليري المتحدثة باسم الجيش الأميركي "اختاروا دخول منزل للاختباء مع مدنيين، وهم بذلك قد عرضوا أناسا على الأرض للخطر، نبعث بتعازينا لأسر هؤلاء الضحايا ونأسف لأي خسائر في الأرواح".

وذكرت أنه يجري التحقيق في الحادث وأنه طبقا للتقارير الأولية قتل خمسة "ذكور في سن التجنيد" وستة مدنيين.

وتتزامن الغارة الجديدة مع تحقيق الجيش الأميركي في غارة سابقة أسفرت عن مقتل تسعة أطفال وست نساء في 11 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في عملية قال إنها استهدفت زعماء بتنظيم القاعدة في بحيرة الثرثار شمال غربي بغداد.

يأتي ذلك عقب غارة ثالثة شنتها القوات الأميركية مطلع الأسبوع على مدينة الصدر ببغداد قالت إنها قتلت خلالها ما وصفتهم بـ49 مسلحا، لكن الشرطة العراقية أكدت أن عدد القتلى 13 وجميعهم مدنيون بينهم طفلان.

تواصل العنف
وتواصل العنف في مناطق أخرى في العراق حيث قالت الشرطة العراقية وشهود عيان إن 9 أشخاص قتلوا اليوم وجرح 8 آخرون في سلسلة حوادث متفرقة في مدينة بعقوبة.

وعثرت الشرطة أيضا على جثة مدني قتل رميا بالرصاص في منطقة السادة، فيما قال الجيش العراقي إنه اعتقل قياديا في تنظيم القاعدة يدعى أبو سعيد العامري في حملة مداهمات بمنطقة المقدادية.

القوات الكورية
من جهة ثانية قال رئيس كوريا الجنوبية روه مو هيون إن حكومته تخطط لتمديد نشر قواتها في العراق لمدة عام إضافي، وذلك بخلاف الوعد الذي كان قد قطعه العام الماضي بشأن سحبها.

وأوضح روه مو هيون أن تحالف بلاده مع الولايات المتحدة كانت له أولوية كبرى عندما أرسلت تلك القوات إلى العراق، وأن الارتباط مازال له أهمية كبيرة في ظل سعي البلدين لإنهاء الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات