اشتباكات جيش المهدي والشرطة وقعت في3 أحياء بكربلاء وحصدت 6 قتلى (رويترز-أرشيف) 

شهدت مدينة كربلاء يوم الاثنين اشتباكات بين قوات الشرطة العراقية ومليشيا جيش المهدي وأدت إلى مقتل خمسة من أفراد المليشيا بينهم قيادي وإصابة 3 آخرين.

وقال مصدر أمني رفض الكشف عن اسمه إن عناصر مسلحة من جيش المهدي نصبت كمائن لدوريات الجيش والشرطة في ثلاثة من أحياء المدينة، مضيفا أن اشتباكا اندلع لخمس ساعات مع القوى الأمنية وأسفر عن مقتل ستة من عناصر جيش المهدي وشرطي.

من جانبه أكد مصدر طبي بكربلاء استلام ست جثث لعناصر من جيش المهدي بينهم القيادي محمد شريعة وشرطي عراقي. وأضاف أن ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة أصيبوا بجروح إثر سقوط قذيفة هاون على منزلهم غرب كربلاء.

يشار إلى أن محمد شريعة هو شقيق علي شريعة القيادي في جيش المهدي الذي اعتقلته القوات الأميركية في عملية دهم قبل نحو شهرين.

وكانت كربلاء مسرحا لاشتباكات بين مسلحين وقوات الأمن العراقية في 28 أغسطس/آب الماضي خلفت نحو 52 قتيلا وأكثر من 300 جريح من الزوار الشيعة بمناسبة إحياء ذكرى ولادة الإمام المهدي.

عراقيون يشيعون أحمد خليل المشهداني ببغداد (الأوروبية)
وقد وجهت الاتهامات لعناصر جيش المهدي بالوقوف وراء الاشتباكات وعلى إثرها اعتقل العشرات منهم، وأصدر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر على أثرها أوامر بتجميد كل أنشطته لمدة ستة أشهر.

ويتهم الجيش الأميركي بصورة متكررة عناصر منشقة عن هذا التيار بتنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية بدعم وتمويل إيراني.

تشييع المشهداني
في غضون ذلك شيع في بغداد الاثنين جثمان مستشار لرئيس جبهة التوافق العراقي السنية عدنان الدليمي كان قد قتل في وقت سابق بنيران مسلحين مجهولين في حي العامرية.

وأفاد بيان لمؤتمر أهل العراقي الذي يترأسه الدليمي بأن عضو مكتبه السياسي أحمد خليل المشهداني قتل الخميس ببغداد برصاص أطلقه مسلحون يستقلون سيارتين أمام إحدى محطات الحافلات وسلمت جثته إلى المستشفى أمس.

وأصدر ديوان الوقف السني الذي كان القتيل أحد أعضائه بيانا حمل فيه الجهات الأمنية مسؤوليتها "تجاه حماية بيوت الله والعلماء".

تفجيرات بغداد
وفيما تواصل العنف بالعراق قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة على الطريق الرئيسي في منطقة الزعفرانية (جنوب بغداد).

رجل يقف في موقع تفجير الزعفرانية حيث قتل ثلاثة أشخاص (رويترز)
وذكرت مصادر أمنية أن عبوة ناسفة انفجرت في ساعة مبكرة من يوم الاثنين، وبعد ذلك انفجرت عبوة أخرى لدى وصول دورية للشرطة ما أدى لمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 آخرين بينهم سبعة من عناصر الشرطة بجروح.

وفي هجوم آخر قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 13 آخرون بينهم سبعة من رجال الشرطة جراء انفجار وقع داخل حافة صغيرة قرب ساحة كهرمانة في منطقة الكرادة ببغداد.

وأظهرت صور لموقع الانفجار دماء الركاب وثغرة في سقف الحافلة. كما أصيب شخصان بجروح بانفجار عبوة ناسفة في شارع الصناعة (وسط بغداد)، وفقا للمصادر نفسها.

المصدر : وكالات