السلطات الأردنية تمنع توجان فيصل من الترشح للبرلمان
آخر تحديث: 2007/10/24 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/24 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/13 هـ

السلطات الأردنية تمنع توجان فيصل من الترشح للبرلمان

توجان: مكافحة الفساد في الأردن خط أحمر(الجزيرة نت-أرشيف)
رفضت السلطات الأردنية قبول أوراق ترشيح النائبة الأردنية السابقة توجان فيصل، التي كانت تنوي خوض الانتخابات النيابية التي ستجرى في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
وأعلنت توجان أن وزارة الداخلية رفضت الطلب الذي تقدمت به للترشح.
 
وقالت في تصريحات صحفية "لي الحق الدستوري والقانوني بالترشح وليس هناك ما يمنع ترشحي"، مشيرة إلى أن "رفض ترشحي لا علاقة له لا بالقانون أو الدستور، كانوا على استعداد لعمل أي شيء لمنعي من الترشح".
 
ورأت توجان أن السبب الأول للرفض هو تصديها للفساد "وهو الخط الأحمر الكبير، فالفساد هو الحاكم هنا وليس من المسموح أن نتصدى له" وأضافت أن مكافحة الفساد في الأردن أمر ممنوع، هو خط أحمر كبير جميع الناس تعرفه".
 
وأشارت إلى أن السبب الثاني لمنعها أنها تحظى بشعبية كبيرة، "وهم لا يريدون قيادة شعبية في مجلس النواب، بل يريدون نوابا مرتهنين لهم، نوابا للحكومة تأتي هي بهم".
 
وأكدت توجان أن هناك قرارا قضائيا في صالحها، ولكن الدولة لا تريدها في مجلس النواب بسبب جرأتها في مواجهة الفساد، على حد قولها.
 
وكانت محكمة أمن الدولة قد أصدرت في العام 2002 حكما بالسجن لمدة عام ونصف العام على الفيصل بعدما أدانتها بذم رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب حينها بالفساد.
 
وتعد توجان فيصل التي تنتمي إلى عشائر الشركس الأردنيين أول امرأة تنتخب نائبة في مجلس النواب الأردني عن دورة 1993-1997. ولم تمض فيصل عقوبتها كاملة حيث أصدر الملك الأردني عبد الله الثاني عفوا خاصا عنها.
 
يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية التي ترفض فيها وزارة الداخلية السماح لتوجان بترشيح نفسها في الانتخابات، ففي العام 2003 رفضت وزارة الداخلية السماح لفيصل بترشيح نفسها بسبب الحكم الصادر بحقها.
المصدر : وكالات