مقتل وإصابة العشرات في مدينة الصدر
آخر تحديث: 2007/10/21 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/21 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/10 هـ

مقتل وإصابة العشرات في مدينة الصدر

القوات الأميركية قالت إنها تلاحق من تسميهم بالإرهابيين بمدينة الصدر (رويترز-أرشيف)

لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من أربعين آخرين في اشتباكات عنيفة وقعت فجر اليوم بين مسلحين وقوات أميركية في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، وفقا لمصادر طبية وأمنية عراقية.

وحسب المصادر ذاتها فإن قوة أميركية داهمت منطقتي الكيارة والجوادر شمال شرق المدينة التي تعد معقل جيش المهدي، واشتبكت مع عناصر مسلحة هناك.

ووفقا لهذه المصادر فإن العملية العسكرية بدأت بعد منتصف الليلة الماضية، واستمرت حتى السادسة صباحا بتوقيت بغداد.

وأشارت مصادر طبية إلى وجود طفل وفتاة بين القتلى، إضافة لوجود عدد قليل من النساء والأطفال بين الجرحى.

وأسفرت الاشتباكات عن إلحاق أضرار بليغة بعدد من المنازل والسيارات.

من جانبه أقر الجيش الأميركي بوقوع العملية لكنه قال إنه استهدف خلالها "عناصر إجرامية" يشتبه في مسؤوليتها عن خطف جندي أميركي، في نوفمبر/تشرين الثاني 2006، وآخر في مايو/أيار الماضي.

وردا على تقارير تحدثت عن سقوط مدنيين بين القتلى والجرحى، قال المتحدث باسم الجيش الأميركي وينفيلد دانيلسن "ليس لدينا أي دليل على وجود أي مدني بين القتلى أو الجرحى"، ومضى يقول إن قوات التحالف "تبذل كل الجهود" لحماية المدنيين الأبرياء.

وفي ذات الوقت أكد المتحدث العسكري عدم توفر معلومات حول عدد القتلى بين المسلحين، الذين وصفهم بالإرهابيين.

القوات الأميركية متهمة بإساءة معاملة العراقيين خلال عمليات الدهم (الفرنسية-أرشيف)
الحزب الإسلامي
وتأتي هذه التطورات بعد يوم من دهم الجيش الأميركي مقر الحزب الإسلامي الذي يتزعمه طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية في حي اليرموك غرب بغداد، وعبثه بمحتوياته.

وقال بيان للحزب إن "قوة أميركية داهمت المقر العام وعبثت بمحتوياته بشكل عشوائي وتعاملت مع الموجودين بطريقة استفزازية ثم غادرت المبنى بعد أربع ساعات مخلفة وراءها مشاهد الفوضى العارمة".

يشار إلى أن الحزب الإسلامي المنضوي في جبهة التوافق البرلمانية، هو أكبر الأحزاب السنية وهو شريك في العملية السياسية حيث يمثله عدد من الوزراء والنواب.

المصدر : وكالات