المداهمة استمرت أربع ساعات (رويترز)
 
داهم الجيش الأميركي مقر الحزب الإسلامي في حي اليرموك غرب بغداد وعبث بمحتوياته.
 
وقال بيان للحزب الذي يتزعمه طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية إن "قوة أميركية قامت فجر اليوم بمداهمة المقر العام وعبثت بمحتويات بشكل عشوائي وتعاملت مع الموجودين بطريقة استفزازية ثم غادرت المبنى بعد أربع ساعات مخلفة وراءها مشاهد الفوضى العارمة في كافة أقسام المبنى".
 
ودعا بيان الحزب القوات الأميركية إلى عدم الانجرار وراء الشبهات والدعاوى الواهية.
 
يشار إلى أن الحزب الإسلامي المنضوي في جبهة التوافق البرلمانية، هو أكبر الأحزاب السنية وهو شريك في العملية السياسية حيث يمثله عدد من الوزراء والنواب.
 
وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي اليوم مقتل أحد جنوده يوم الخميس وإصابة آخر بجروح، جراء انفجار قنبلة على جانب الطريق جنوب العاصمة.
 
متفجرات واشتباكات
وعلى صعيد البحث عن الأسلحة والمتفجرات التي يستخدمها المسلحون أعلن الجيش الأميركي اليوم السبت أنه عثر على نحو 19 طنا من المتفجرات في مخزن غربي الطارمية على بعد 30 كيلومترا شمال غربي العاصمة بغداد في محافظة صلاح الدين.
 
وفي هذا السياق أعلنت مصادر أمنية عراقية اعتقال ثلاثين شخصا من عناصر التيار الصدري خلال مداهمات نفذتها قوات عراقية وأميركية مشتركة في وقت مبكر من صباح اليوم في منطقة الجلبية شرق الديوانية.
 
كما أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية سقوط عدد من المدنيين والمسلحين وإصابة آخرين بعمليات متفرقة في العراق.

المصدر : وكالات