الطفل محمد السوسي (13 عاما) كان ضحية مواجهات غزة (رويترز)

لقي فلسطينيان في قطاع غزة مصرعهما في اشتباكات جديدة بين قوات الشرطة التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة وإحدى العائلات التي يدين كثير من أبنائها بولائهم لحركة التحرير الوطني (فتح).
 
وذكر مسؤول طبي رسمي أن الضحيتين هما الطفل محمد السوسي (13 عاماً) الذي قتل خلال تبادل إطلاق النيران بين الطرفين ومحمد حلس وهو عضو مسلح في العائلة، كما جرح في المواجهات عشرين شخصاً على الأقل.
 
وقال وسطاء من أحزاب فلسطينية أخرى إنهم توسطوا في اتفاق لوقف إطلاق النار، إلا أن شهود عيان ذكروا أن المنطقة لا تزال مغلقة وأن مسلحين ما يزالون يجوبون الشوارع.
 
وكانت اشتباكات وقعت الأربعاء الماضي بين شرطة غزة وعائلة حلس في حي الشجاعية شرق مدينة غزة قتل فيها أربعة مواطنين وجرح نحو ثلاثين آخرين، وقالت الداخلية إنها وقعت بعدما فشلت عائلة حلس في الوفاء بتعهدها بتسليم أشخاص متورطين في إطلاق النار على شرطة المرور.

اعتقال خمسة فلسطينيين
وفي الضفة الغربية أعلن مسؤولون في الأمن الفلسطيني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خمسة مسلحين فلسطينيين في مدينة نابلس من ضمنهم مسؤول عسكري في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

والمعتقلون هم خالد دروزي -وهو قائد محلي في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس- وأربعة أعضاء في حركة فتح. وقد أكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي هذه الاعتقالات.

من جهة أخرى أصيبت طفلة فلسطينية في الثامنة من عمرها بعيار ناري نتيجة وقوعها في مرمى النار في مواجهات مسلحة بين جنود إسرائيليين ومسلحين فلسطينيين في مدينة طولكرم.

المصدر : وكالات