أفراد من الشرطة التابعة للحكومة المقالة في أحد الشوارع بغزة (الجزيرة نت)


أحمد فياض-غزة

قالت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة برئاسة إسماعيل هنية إنها فرغت من دمج أفراد القوة التنفيذية في جهاز الشرطة الفلسطينية وتوزيعهم على الإدارات المعتمدة في جهاز الشرطة.

وأوضح المكتب الإعلامي للوزارة في بيان تسلمت الجزيرة نت نسخة منه أن هذه الخطوة جاءت في إطار ترتيب وضع الأجهزة الأمنية وتنفيذا لقرار الحكومة المقالة التي عينت العميد توفيق جبر مديرا عاما للشرطة الفلسطينية, والعميد جمال عبد الله (أبو عبيدة الجراح) نائبا له.

وأشار البيان إلى أن القوى الأمنية التابعة للوزارة ستكون خمسة أجهزة هي جهاز الشرطة الفلسطينية، ودائرة الأمن الداخلي، وجهاز أمن وحماية الشخصيات، وجهاز الدفاع المدني، وجهاز الأمن الوطني ومرجعيته لرئيس الوزراء ووزير الداخلية بقيادة العميد الركن حسين أبو عاذرة، ويندرج تحته السجن العسكري والقضاء العسكري, والمقرات العسكرية, والعيادات الطبية.

ولفت البيان إلى أن هذه الإجراءات تأتي في إطار الخطة الأمنية المعدة من قبل وزارة الداخلية والحكومة للحفاظ على الأمن في قطاع غزة، ومنعاً لعسكرة الشارع الفلسطيني, وإعادة هيكلة وترتيب الأجهزة الأمنية.

المصدر : الجزيرة