علي حسن المجيد أدانته المحكمة بالتخطيط لحملة الأنفال (الفرنسية-أرشيف)
قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن حكم الإعدام سينفذ في الأيام القليلة القادمة في علي حسن المجيد أحد المقربين من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وردا على سؤال عن كيفية التنفيذ أوضح الدباغ أن المجيد سيعدم شنقا وفقا للحكم الصادر عليه.

وأدين علي حسن المجيد في يونيو/حزيران الماضي بالتخطيط لحملة الأنفال العسكرية وإدارتها، وقد وقعت هذه الحملة في مناطق الأكراد عام 1988 ويقول ممثلو الادعاء إن ما يصل إلى 180 ألف كردي قتلوا فيها.

وكان يتعين إعدام المجيد خلال 30 يوما من تأييد الحكم بإعدامه من قبل محكمة استئناف في الرابع من سبتمبر/أيلول ولكن الإعدام تأجل لأنه كان سينفذ خلال شهر رمضان الذي انتهى قبل أسبوع.

وهناك جدل حول ما إذا كان مجلس الرئاسة العراقي المكون من الرئيس جلال الطالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي بحاجة إلى إصدار مرسوم للمضي قدما في عملية الإعدام أو ما إذا كانت حكومة المالكي يمكنها أن تحدد موعدا بموجب سلطاتها.

ويصر الهاشمي على عدم تنفيذ حكم الإعدام إلا بمصادقة الأعضاء الثلاثة بالمجلس عليه، وشدد في تصريحات صحفية على أن الأميركيين يجب ألا يسلموا أي شخص محكوم عليه بالإعدام إلى أي جهة إلا بموافقة المجلس الرئاسي.

وشكلت حكومة المالكي لجنة من سبعة أعضاء تضم خبراء قانونيين ومستشارين للطالباني والمالكي للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن هذه المسألة وفقا لما ذكره أحد أعضاء اللجنة.

المصدر : وكالات