الجيش الأميركي أعلن مقتل أحد جنوده وقتل "إرهابيين" وتحرير خمسة مختطفين (رويترز)

- أعلن الجيش الأميركي مقتل جندي وجرح ثلاثة آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في آليتهم في محافظة صلاح الدين الأربعاء الماضي. وبمقتل الجندي يرتفع إلى 3821 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا منذ بدء العمليات الأميركية بالعراق في مارس/ آذار 2003.

- ذكرت الشرطة العراقية أن قنبلة انفجرت تحت منبر في مسجد أثناء صلاة الجمعة شمال بغداد، ما أدى إلى جرح الخطيب الشيخ نديم الجبوري وستة مصلين. وقال عدد من سكان المنطقة إن الخطيب عضو في مجلس صحوة صلاح الدين الذي يتحالف مع القوات الأميركية ضد تنظيم القاعدة.

- ذكرت الشرطة العراقية أن ثلاثة قذائف هاون سقطت على عدد من منازل منطقة المسيب (60 كلم شمال بغداد)، ما أدى إلى مقتل ثلاث سيدات.

- في قرية العديم (115 كلم شمال بغداد) تعرض موكب نائب رئيس الحكومة برهم صالح لهجوم أدى إلى مقتل أحد حراسه وإصابة آخر بجراح.

- أعلنت المتحدثة باسم الجيش الأميركي كامبرلي ميلكرك أنه تم تعيين محقق خاص للنظر في قضية إطلاق موظفي شركة أمنية نيرانهم شمال كركوك على سيارة أجرة في حادث هو الثالث من نوعه خلال أقل من شهر. وأدت عملية إطلاق النار إلى إصابة ثلاثة أشخاص بينهم صحفية كردية تعمل لحساب قناة فضائية.

- قال الجيش الأميركي إنه تمكن من تحرير خمسة عراقيين مخطوفين كانت جماعة مسلحة كانت تحتجزهم داخل منزلين في بهرز واعتقل ستة من حراس المحتجزين.

- في عملية أخرى قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت خمسة وصفهم بالإرهابيين في الطارمية (60 كلم شمال شرق بغداد). وقال البيان الأميركي إن أربعة يرتدي أحدهم حزاما ناسفا قتلوا خلال الغارة، كما قتل قائد الخلية الذي يعمل قاضيا في إحدى "المحاكم الإرهابية" بالمنطقة.

- قال ضابط في شرطة كركوك إن شرطيين أصيبا بجراح خلال مهاجمة مسلحين مجهولين لموكب مدير شرطة ناحية الرياض (55 كلم غربي كركوك) الذي نجا من الهجوم.

- قالت الشرطة العراقية إن قذيفتي هاون سقطتا على حي الرشيد ببغداد، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

- أفادت الشرطة أنها عثرت على جثتين عليهما آثار أعيرة نارية في المويلحة (50 كلم جنوبي بغداد).

المصدر : وكالات