المتحدث الأممي أكد أن المندوب السوري لم يشر في حديثه إلى كلمة "نووي"
(الفرنسية-أرشيف)
أكدت الأمم المتحدة أن المندوب السوري لم يتحدث عن غارة جوية إسرائيلية استهدفت موقعا نوويا في بلاده الشهر الماضي، بل حدث خطأ في الترجمة لمحضر المناقشة في المنظمة الدولية.

وقال المتحدث فرحان حق للصحفيين في نيويورك إن هذا الخطأ حدث في الترجمة الإنجليزية لأقوال المندوب السوري فيما كان يتحدث باللغة العربية الثلاثاء في لجنة نزع السلاح التابعة للجمعية العمومية، مشيرا إلى أنه لم يستخدم كلمة "نووي" في حديثه عن الغارة الإسرائيلية.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية التي استندت إلى محضر للجلسة نشره موقع للأمم المتحدة على الإنترنت، ذكرت أن الدبلوماسي السوري تحدث عن غارة جوية على منشأة نووية.

وأدت المعلومات الصحفية الإسرائيلية الأربعاء إلى صدور نفي رسمي من دمشق أشارت فيه السلطات السورية إلى عدم وجود أي منشأة نووية في سوريا.

وأكدت صحيفة نيويورك تايمز السبت أن إسرائيل استهدفت موقعا يشتبه في أنه يضم مفاعلا نوويا قيد الإنشاء وفق نموذج مفاعل كوري شمالي.

واعتبرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أميركيين وأجانب اطلعوا على تقارير أجهزة الاستخبارات، أن إسرائيل شنت الغارة لتأكيد عزمها على القضاء على أي مشروع نووي في بلد مجاور.

المصدر : وكالات