لبنان يرحل 11 من أسر فتح الإسلام إلى سوريا
آخر تحديث: 2007/10/18 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/18 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/7 هـ

لبنان يرحل 11 من أسر فتح الإسلام إلى سوريا

الأسر المرحلة لسوريا شملت عائلة المتحدث باسم فتح الإسلام أبو سليم طه (الفرنسية-أرشيف)

رحلت السلطات اللبنانية اليوم 11 من أسر عناصر وقياديي تنظيم فتح الإسلام من مدينة صيدا كبرى مدن الجنوب إلى سوريا بعد مفاوضات دامت أسابيع.

وذكر مسؤول في رابطة علماء فلسطين التي توسطت لإخراج الأسر من مخيم نهر البارد أثناء معارك التنظيم مع الجيش في أغسطس/آب الماضي، أن 11سيدة وعشرين طفلا توجهوا من مسجد الأرقم بصيدا إلى سوريا بينهم زوجة المسؤول الإعلامي في فتح الإسلام أبو سليم طه.

وكانت أسر مسلحي فتح الإسلام آخر دفعة من المدنيين تغادر مخيم نهر البارد في شمال البلاد أثناء المواجهات التي اندلعت بين مسلحي التنظيم وقوات الجيش على مدى ثلاثة أشهر، والتي أدت إلى مقتل نحو أربعمئة شخص بينهم 168 عسكريا لبنانيا.

وانتقلت الأسر للإقامة في مسجد الأرقم بمدينة صيدا منذ خروجها من نهر البارد، لتبدأ بعدها مفاوضات شملت سلطات الأردن وسوريا للسماح لأسر العناصر وبينهم أردنيون وسوريون وفلسطينيون للمرور باتجاه هذه الدول.

وتم نقل السيدات إلى الحدود اللبنانية السورية في حافلة بمواكبة أمنية وإشراف مندوب عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بينما نقل طفل في الرابعة مصاب بالسرطان بسيارة إسعاف.

بالانتظار
وقال الناطق باسم الرابطة الشيخ محمد الحاج إن ست سيدات بينهن زوجة زعيم التنظيم شاكر العبسي لازلن في المسجد بانتظار الموافقة على مرورهن إلى الأردن.

الحاج: ست سيدات بقين في مسجد الأرقم بينهن زوجة العبسي (الجزيرة نت)
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر في الأمن العام اللبناني أن النساء المتبقيات هن أربع أردنيات رفضت سلطات بلادهن استقبالهن، وسوريتان لا تملكان وثائق ثبوتية.

يذكر أن القضاء اللبناني أصدر مذكرة توقيف غيابية في حق العبسي الذي نجح بالفرار بعد معلومات أولية عن مقتله ثم معلومات متضاربة عن تاريخ فراره من المخيم قبل سقوطه في يد الجيش في 2 سبتمبر/أيلول الماضي.

صهر العبسي
في السياق نفسه أصدر القاضي حلمي الحجار اليوم حكما وجاهيا بحق صهر العبسي السوري هاني سنكري بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانته بعمليات تزوير.

جاء ذلك بعد أن صودرت من السنكري بطاقات هوية مزورة كان يستخدمها، مع العلم أن الحكم قابل للاستئناف أمام محكمة أعلى.

المصدر : وكالات