عباس قال إن رايس ستعود للمنطقة مرة أخرى (الفرنسية)

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتحديد جدول زمني للتوصل إلى اتفاق مع إسرائيل, وقال إنه لن يشارك "بأي ثمن" في مؤتمر السلام بشأن الشرق الأوسط المقرر في الولايات المتحدة.

وقال عباس بعد لقاء ثان مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في رام الله "لا يمكن أن نضيع الوقت لأن ذلك ليس في مصلحة أحد، والذهاب بأي ثمن غير ممكن".

كما اتهم عباس إسرائيل بعرقلة التقدم نحو الاتفاق على وثيقة المبادئ المشتركة, واعتبر أن على الجانبين التوصل قبل مؤتمر السلام إلى "وثيقة واضحة" تضع أسس اتفاق السلام, وتساعد على بدء المفاوضات.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن إسرائيل تخطط لبناء مزيد من المستوطنات بالقرب من القدس، وتسعى لمصادرة أراض جديدة, قائلا إن مثل هذه الإجراءات تعرقل التوصل إلى اتفاق.

كما قال إن رايس ستعود إلى المنطقة مرة أخرى, بينما يواصل الجانبان الاجتماعات للتوصل إلى اتفاق بشأن "الوثيقة المشتركة". وتحدث عباس عن اعتداءات إسرائيلية مستمرة لم يحددها, وأشار في هذا الصدد إلى أن أجهزة الأمن الفلسطينية "تعمل على إقرار الأمن والنظام". 
 
من جهة ثانية وصف نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني الهوة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بأنها واسعة, وقال إن مصداقية الولايات المتحدة تتوقف على "الضغط الذي تمارسه على إسرائيل".

من ناحية أخرى قال أحمد عبد الرحمن أحد مساعدي عباس، إن الرئيس الفلسطيني أبلغ رايس ضرورة إطلاق إسرائيل سراح ألفي سجين فلسطيني مع انعقاد مؤتمر السلام.

زيارة بيت لحم
من جهة ثانية وفي وقت سابق قامت رايس بجولة في مدينة بيت لحم وزارت كنيسة المهد، والتقت بمواطنين فلسطينيين وأعربت عن أملها في تحقيق المصالحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت رايس إن هذه الزيارة ذكرتها بأن "هذه الديانات الموحدة العظيمة التي ظهرت على هذه الارض لديها فرصة معا لتخطي الخلافات وتنحية المظالم جانبا، لجعل قوة الدين قوة شفاء وقوة مصالحة لا قوة تفريق".

وذكرت رويترز أن سكان بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، الذين يعيشون في بلدة يجري عزلها بدرجة متزايدة وراء الجدار الخرساني المرتفع، كانوا غير عابئين بدرجة كبيرة بموكب رايس الذي اخترق شوارع المدينة.

وتعتزم رايس إجراء محادثات مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في وقت لاحق، على أن تلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت مرة ثانية.

المصدر : وكالات