رايس تجتمع مع أولمرت وعباس للمرة الثانية خلال يومين (الفرنسية-أرشيف)

تواصل وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم الاجتماع بالمسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين استعدادا لمؤتمر الخريف للسلام في الشرق الأوسط.
 
وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية طلب عدم كشف هويته إن المدة الاستثنائية لهذه الزيارة -وهي خمسة أيام- "تعكس رغبة وزيرة الخارجية التي تفضل دائما الزيارات السريعة، في إقناع الرأي العام الإسرائيلي والعربي بجدية الإدارة الأميركية" في مؤتمر السلام المتوقع عقده الشهر المقبل.
 
وتعد زيارة رايس هذه لإسرائيل وللأراضي المحتلة هي الثانية خلال أسبوع منذ وصولها للمنطقة الأحد الماضي.
 
وستعقد رايس جولة جديدة من المحادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ومع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بعد زيارتها للقاهرة حيث حصلت على دعم  مصري للاجتماع.
 
كما ستتوجه اليوم إلى بيت لحم في الضفة الغربية لزيارة كنيسة المهد والاجتماع  بمسؤولين فلسطينيين ورجال أعمال.
 
وتعد زيارة بيت لحم هذه هي الثانية لوزير خارجية أميركي للمدينة منذ الزيارة التي قامت بها وزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت عام 1999.
 
موسى خلال لقائه رايس في القاهرة(الفرنسية)
اقتناع مصر

وقد نجحت رايس في إقناع الحكومة المصرية، بعد محادثاتها في القاهرة أمس الثلاثاء بضرورة دعم مؤتمر السلام المقبل.
 
فقد أكد الوزير المصري أحمد أبو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الأميركية أن بلاده ستساعد الأطراف المعنية على الوصول إلى إطلاق المفاوضات التي تؤدي إلى دولة فلسطينية, مضيفا أن محادثات رايس بالقاهرة "ساعدت على تفهم الهدف الأميركي" من المؤتمر.
 
وكان أبو الغيط قد دعا أمس إلى التفكير الجدي في إرجاء عقد الاجتماع إلى موعد آخر أكثر ملاءمة، حتى لا يؤدي الإسراع بعقده دون الاتفاق على وثيقة ذات مضمون حقيقي وإيجابي إلى الإضرار بفرص تحقيق السلام العادل.
 
وفي تعليقها على دعوات القاهرة إلى تأجيل مؤتمر الخريف لإفساح مجال أمام إعداد أفضل له, قالت رايس "لم يتم تحديد تاريخ بعد لعقد المؤتمر كي نؤجله".
 
من جهته أوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أنه لمس خلال لقائه مع وزيرة الخارجية الأميركية أمس "جدية" في عقد مؤتمر السلام الدولي الذي دعا إليه الرئيس الأميركي جورج بوش والمتوقع عقده في أنابوليس بولاية ميريلاند الأميركية الشهر المقبل.
 
وقال موسى في تصريح للصحفيين عقب لقائه رايس إن رايس أكدت احترامها للمبادرة العربية، وسعيها لأن يؤدي المؤتمر لنقلة نوعية يشعر بها الجميع في عملية السلام.

المصدر : وكالات