شهيدان وخمسة معتقلين بنابلس والاحتلال يواصل توغله

شهيدان وخمسة معتقلين بنابلس والاحتلال يواصل توغله

الشهيد أبو سرية (يمين) خلال تشييع أحد أصدقائه (الجزيرة نت-أرشيف)

استشهد فلسطينيان صباح اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية التي توغلت منذ فجر اليوم في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

ونقل مراسل الجزيرة نت في نابلس عاطف دغلس عن شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت النار على عبد الشاكر الوزير (70 عاما)، بينما كان يهم بالخروج من منزله في شارع كشيكة بحي رأس العين.

فيما استشهد القائد في كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح باسم أبو سرية (32 عاما)، خلال تصديه مع اثنين من المقاومين لقوات الاحتلال التي حاصرت منزل عبد الله هواش أحد قدة الكتائب، مما أسفر عن استشهاد أبو سرية، وإصابة كل من عبد الرحمن الشناوي وعلام الراعي إصابات خطيرة.

وقالت مصادر طبية لمراسل الجزيرة نت إن الشناوي والراعي نقلا إلى منطقة آمنة لتلقي العلاج، حيث إن قوات الاحتلال حاصرت العديد من مستشفيات المدينة بحثا عن الجريحين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال التي توغلت في المدينة بأكثر من 30 آلية، اعتقلت خمسة فلسطينيين من مناطق متفرقة بالمدينة ومخيماتها، مشيرة إلى أن هذه القوات ما زالت تواصل اقتحامها للعديد من منازل المدينة بحثا عن مطلوبين آخرين، واتخذت من بعض المنازل نقاطا عسكرية، وأماكن تحقيق ميداني مع المواطنين الذين تعتقلهم.

من جانبها نعت كتائب شهداء الأقصى عبر مكبرات الصوت الشهيد أبو سرية، والحاج الوزير معلنة الحداد العام في المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات