البشير يلتقي وفد الشعبية بعد تعليق مشاركتها بالحكومة
آخر تحديث: 2007/10/16 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام سعودية: فرض ضريبة القيمة المضافة على البنزين مطلع 2018 بنسبة 5%
آخر تحديث: 2007/10/16 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/5 هـ

البشير يلتقي وفد الشعبية بعد تعليق مشاركتها بالحكومة

الحركة الشعبية اتهمت الحزب الحاكم بانتهاك اتفاق السلام (الجزيرة)

التقي الرئيس السوداني عمر البشير وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة رياك مشار نائب رئيس الحركة، في مسعى لحل الخلاف بين شريكي الحكم والذي أدى إلى تعليق الجنوبيين مشاركتهم بالحكومة المركزية.

وقال وزير رئاسة الجمهورية بكري حسن صالح إن الوفد أبلغ البشير بمحتوى الرسالة التي بعث بها النائب الأول الفريق سلفاكير ميارديت والتي تتعلق بالتعديلات الدستورية، والترتيبات المطلوبة لإنفاذ اتفاقية السلام.

وأضاف بكري أن الرئيس أكد للوفد أن المذكرة ستجد العناية والدراسة من قبل المؤسسات الحكوميات والحزبية، وستتم مناقشتها بمجرد وصول سلفاكير للخرطوم.

وأفاد مراسل الجزيرة بالخرطوم عبد الباقي العوض أن اللقاء قوبل بارتياح شديد من قبل الحركة الشعبية التي دعت لعقد مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم يتحدث فيه رئيس وفدها.

وذكر عضو وفد الحركة لوكا بيونغ لمراسل الجزيرة أن الاجتماع كان طيبا وساده الود "ومن المؤمل أن يؤدي إلى نزع فتيل الأزمة" القائمة.

وساطة
يأتي ذلك في وقت تقود فيه أحزاب سودانية وساطة بين الحزب الحاكم وحكومة جنوب السودان، بهدف إنهاء الأزمة الراهنة التي تهدد وحدة البلاد.

"
وساطة الأحزاب دعت في بيانها الختامي لعدم العودة للحرب وعقد لمؤتمر جامع لحل كل مشاكل السودان
"
وقال مراسل الجزيرة إن الأحزاب أنهت اجتماعاتها اليوم، وخرجت ببيان ختامي حصرته في أربع لاءات: هي لا للعودة للحرب ولا التصعيد المضاد ولا للارتهان للآخر ولا لتمزيق وحدة السودان. كما دعت لعقد لمؤتمر جامع لحل كل مشاكل السودان.

وكانت الشعبية بررت قرار تعليق مشاركتها باتهام المؤتمر الوطني بالتصرف الانفرادي، الأمر الذي يعقد برأيها تطبيق اتفاق السلام الموقع في نيفاشا عام 2005 ووضع حدا لحرب دامت 21 عاما جنوب السودان.

ورهنت الحركة عودتها للحكومة بتلبية شروطها المتمثلة في حريتها في استبدال الوزراء الذين يمثلونها، وأن تكون هناك شراكة "متكافئة" بين الطرفين.

وفي المقابل يتهم حزب المؤتمر الوطني الشعبية بمسؤولية التأخير في تنفيذ بعض بنود اتفاق نيفاشا.

المصدر : الجزيرة