أولمرت يقلل من احتمال مبادلة أسرى مع حزب الله
آخر تحديث: 2007/10/16 الساعة 19:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام مصرية: عشرات المصابين بتفجير استهدف مسجدا شرق بئر العبد بشمال سيناء
آخر تحديث: 2007/10/16 الساعة 19:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/5 هـ

أولمرت يقلل من احتمال مبادلة أسرى مع حزب الله

حزب الله أعرب عن أمله في إحراز تقدم لإنهاء ملف جميع الأسرى (الفرنسية)

قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي من احتمالات عودة جنديين أسيرين لدى حزب الله سريعا, عقب صفقة تبادل أعاد الحزب اللبناني خلالها رفات إسرائيلي مقابل تسلمه أسيرا وجثتي شهيدين بوساطة أممية.
 
وقال إيهود أولمرت في تعليقه على الصفقة مع حزب الله "أحيانا لا يكون لدينا خيار سوى دفع الثمن غاليا, لكن أظن أن ما حصل بالأمس تم إنجازه بشكل متوازن وبثمن محتمل".
 
وأضاف رئيس الحكومة الإسرائيلية خلال اجتماع عام في أشدود جنوبي تل أبيب "لقد عبرنا هنا مرحلة في طريق عودة جنودنا المخطوفين, لكن للأسف الطريق ستكون طويلة".

تطورات إيجابية
تل أبيب تسلمت جثة مهاجر إثيوبي غرق قبالة سواحل لبنان (الفرنسية)
وكان مراسل الجزيرة نت وديع عواودة نقل وفقا لبيان صادر عن ديوان أولمرت قوله إن الحكومة تأمل أن تؤدي الصفقة الأخيرة مع حزب الله إلى "تطورات إيجابية" في المفاوضات نحو استعادة الجنديين الإسرائيليين لدى حزب الله.
 
وأشار ديوان رئيس الوزراء إلى أن المفاوضات مع الحزب اللبناني معقدة وحساسة مؤكدا أنه يواصل بذل كل الجهود المطلوبة لاستعادتهما، وأن صفقة الاثنين جزء من هذه المفاوضات.

ولفت البيان إلى أن السلطات الإسرائيلية المعنية باشرت فحص "المعلومات الإضافية" التي تلقتها من حزب الله، واعتبرتها مصادر أجنبية معلومات جديدة عن مصير الطيار الحربي الإسرائيلي رون أراد الذي سقطت طائرته يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول 1986.
 
حسن نوايا
من جانبه اعتبر حزب الله عملية التبادل بأنها تعبير عن حسن النوايا بين الطرفين, معربا عن أمله في إحراز تقدم لإنهاء كافة الملفات المتعلقة بالأسرى.

كما قال المتحدث باسم الحزب حيدر دقماق إنه تم تحديد هوية أحد الجثمانين وهي لمحمد عسيلي, مضيفا أن فحوصات تجرى للحمض النووي على الجثمان الآخر لمعرفة هويته مرجحا أن يكون جثمان سامر نجم.

وقد تسلم حزب الله في الصفقة جثتي شهيدين من مقاتليه فقدا أثناء حرب إسرائيل على لبنان صيف 2006 إضافة إلى الأسير حسين نعيم عقل، مقابل تسلم تل أبيب جثة مهاجر يهودي من أصل إثيوبي غرق في البحر قبل سنوات ووصلت جثته إلى شواطئ لبنان.

وكانت آخر عملية تبادل فيها حزب الله وإسرائيل سجناء عام 2004, عندما أفرجت تل أبيب عن أكثر من 400 سجين لبناني وعربي مقابل رجل أعمال إسرائيلي ورفات ثلاثة جنود.
المصدر : الجزيرة + وكالات