جنديان أميركيان قتلا في بغداد والموصل وجرح ثلاثة آخرون (رويترز)

- أعلن الجيش الأميركي اليوم في بيانين منفصلين عن مقتل اثنين من جنوده وإصابة ثلاثة آخرين في العراق. وقتل جندي وأصيب ثلاثة في انفجار عبوة في عملية قتالية جنوبي بغداد بينما قتل الآخر في حادث "غير قتالي" بمحافظة نينوى.

- قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن مراسلها في بغداد صالح سيف الدين(32عاما) قتل أثناء قيامه بمهمة صحفية في حي السيدية جنوب غرب العاصمة.

- وفي كركوك قتل الصحفي إياد طارق التكريتي (28عاما) الذي يعمل مع صحيفة "الوطن" المدعومة من الجيش الأميركي مع اثنين من حراس الصحيفة في هجوم على مركبة كانت تقلهم جنوب غرب كركوك.

- وفي كركوك أيضا قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة آخرون في هجوم ضد عناصر مجلس صحوة صلاح الدين حسب معلومات الشرطة العراقية. وقد شكلت العشائر السنية في محافظة صلاح الدين -مركزها مدينة تكريت (180 كم شمال بغداد)- قوة من رجالها باسم صحوة صلاح الدين بهدف مطاردة عناصر تنظيم القاعدة في محافظتها.

- وفي بلد (ثمانين كلم شمال بغداد) شن مهاجم انتحاري يقود سيارة مفخخة هجوما على حاجز لرجال صحوة صلاح الدين مما أدى حسب الشرطة العراقية إلى مقتل ستة من عناصر الحاجز.

- قالت الشرطة العراقية إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب 17 آخرون في تبادل لإطلاق النار في الديوانية بين مليشيا جيش المهدي والقوات العراقية التي تدعمها وحدات أميركية وبولندية.

- نفى متحدث باسم كنيسة كاثوليكية في مدينة الموصل الأنباء عن الإفراج عن راهبين كانا قد اختطفا في وقت سابق. وقال القس شمعون مطي إن المفاوضات تتواصل مع خاطفي الراهبين الذين طالبوا بفدية قيمتها مليون دولار للإفراج عنهما.

المصدر : وكالات