الاحتفالات بعيد الفطر لم توقف العنف المستشري في العراق (رويترز) 

قالت مصادر الشرطة العراقية إن أربعة عشر مواطنا قتلوا اليوم الأحد وأصيب آخرون، في هجمات متفرقة بالبلاد. 

ففي الكاظمية شمال العاصمة لقي أربعة أشخاص حتفهم في انفجار سيارة في منطقة الكاظمية شمالي بغداد، وأضافت المصادر أن الانفجار ألحق أضرارا بعدد من السيارات المدنية.

وفي الإسكندرية قتل أربعة أشخاص في اشتباكات اندلعت بين عشيرتين في البلدة، اعتقلت على أثرها القوات الأميركية سبعة عشر شخصاً بعد تدخلها لفض الاشتباك.
 
من جهة أخرى أفادت الشرطة العراقية أن سبعة عشر شخصا لقوا مصارعهم وأصيب سبعة وعشرون آخرون في هجوم انتحاري بشاحنة ملغمة استهدف مقرا لمغاوير الشرطة في مدينة سامراء أمس.
 
وأضافت الشرطة أن اشتباكات اندلعت بعد الهجوم بين عشرات المسلحين والشرطة، وأسفر الانفجار عن تدمير عشرة منازل في الحي.
 
وفي الحلة لقي أحد أعضاء التيار الصدري حتفه برصاص مسلحين أمام مكتب الصدر جنوب المدينة. كما قتل مزارع في بلدة جرف الصخر بانفجار عبوة ناسفة.

في السياق ذاته ذكرت الشرطة أنها عثرت على ثلاث جثث في مناطق مختلفة من العاصمة.
 
تحقيق
من جانب آخر طالبت بعثة الأمم المتحدة في العراق بإجراء تحقيق في حادثة مقتل خمسة عشر امرأة وطفلا في غارة جوية أميركية على منطقة الثرثار شمال غرب العراق، وطالبت بضرورة نشر نتائج التقرير لاستخلاص العبر من أجل سلامة المدنيين في الحروب.
 
على ذات الصعيد دعا بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر إلى الإفراج عن قسين كاثوليكيين خطفا في مدينة الموصل شمال العراق.

المصدر : وكالات