صنعاء تمنع الجزيرة من بث صور مهرجان ردفان
آخر تحديث: 2007/10/15 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/15 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/4 هـ

صنعاء تمنع الجزيرة من بث صور مهرجان ردفان

الرئيس صالح وعد بحل آثار حرب صيف 94 (الفرنسية-أرشيف)

منعت السلطات اليمنية مكتب الجزيرة من بث صور مهرجان بمدينة ردفان جنوبي البلاد نظمه معارضون بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر ضد الاحتلال البريطاني في عدن, مواز لمهرجان آخر في عدن حضره رئيس البلاد علي عبد الله صالح.
 
وقال مراسل الجزيرة إن السلطات هددت بإغلاق مكتب الجزيرة في حال عدم الالتزام بقرار المنع.
 
ويأتي ذلك القرار فيما شارك آلاف المواطنين بردفان (270 كلم جنوبي صنعاء) في المهرجان الذي دعت له المعارضة وجمعية المتقاعدين العسكريين.
 
وخلال التحضير للمهرجان أمس سقط أربعة قتلى وأصيب 15 آخرون في اشتباكات بين عناصر الشرطة والمنظمين له.
 
وأفاد عضو مجلس النواب المعارض ناصر الخبجي أن الشرطة فتحت نيرانها بصورة عشوائية على المحتجين.
 
غير أن مسؤولين بالشرطة ذكروا أن بعض المحتجين فتحوا النار أولا على عناصرها. وأضافوا أن الملاحقة الأمنية كانت تسعى لمنع المزيد من الأشخاص من الانضمام للمظاهرة بالميدان الرئيسي بالمدينة.
 
متظاهرون يمنيون يحتجون على الغلاء والفساد (رويترز-أرشيف)
إدانة رسمية
بالمقابل أعرب الرئيس صالح عن أسفه لوقوع قتلى وجرحى في مواجهات ردفان، محملا من وصفهم بالمحرضين المسؤولية عن الحادث.
 
وقال صالح -في كلمة بعدن خلال الاحتفال بالذكرى الـ44 لثورة أكتوبر ضد الاحتلال البريطاني- إن من يشكك بالوحدة اليمنية "ليس إلا معتوها ويريد اللعب بالنار".
 
كما جدد دعوته للحوار مع كافة القوى السياسية, بعد مقاطعة أحزاب اللقاء المشترك المعارضة دعوته الأخيرة للحوار, ومقاطعتها للحفل بعدن.
 
ووعد الرئيس بحل كل مخلفات حرب صيف 1994, بقوله "سنعمل على حل مشاكل الحرب ولسنا مصرين على بقائها" مؤكدا أنه لا يمانع من القيام باعتصامات لكن بترخيص مسبق من السلطات.
 
وتشهد المحافظات الجنوبية احتجاجات متواصلة منذ مارس/آذار الماضي, خاصة احتجاجات جمعيات المتقاعدين العسكريين المطالبة باستعادة نحو 70 ألفا من الذين "أقصوا" من مناصبهم بعد حرب صيف 1994.
المصدر : الجزيرة + وكالات