عمار الحكيم اعتبر أن الفدرالية تصب في مصلحة العراق وتحافظ على وحدته (الفرنسية)

دعا عمار الحكيم
نائب رئيس المجلس الإسلامي في العراق إلى الإسراع بتشكيل الأقاليم في إطار نظام فدرالي، وأكد رفضه لوجود قواعد ثابتة لقوات أجنبية في البلاد.

وقال الحكيم في خطبة العيد بحضور والده عبد العزيز الحكيم زعيم الائتلاف العراقي الموحد إن تشكيل النظام الفدرالي بدءا من إقليم جنوب بغداد إلى الأقاليم الأخرى يصب في مصلحة الشعب العراقي ويحافظ على وحدة البلد.

واعتبر أن ذلك "مصلحة عراقية وقرار عراقي وإرادة عراقية"، مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة الحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا وحكومة وترسيخ هذه الوحدة والقتال من أجلها.

وأوضح الحكيم أنه لابد فيما سماه العراق الجديد من تغيير المسار وتحويل التنافس من تنافس داخل المؤسسة الحكومية إلى تنافس في المؤسسة المدنية وبين قطاعات الشعب. كما أكد ضرورة إعطاء الصلاحيات والفرص لكل أبناء المنطقة للمشاركة في القرار في إدارة أمورهم لأنهم الأقدر على تحقيق كل الانجازات المطلوبة.

رفض القواعد
وأعلن الحكيم في الخطبة نفسها رفضه لوجود قواعد ثابتة لقوات أجنبية في العراق، مشددا على ضرورة التوصل إلى اتفاق أمني مع الولايات المتحدة تضمن إخراج العراق عن الوصاية الدولية ومن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وتعيد له سيادته الكاملة.

وأكد أن مثل هذا الاتفاق سيساعد العراق والمجتمع الدولي في مكافحة ما سماه الإرهاب والاستعانة بالخبرة الدولية في تجهيز وتدريب قواته الأمنية.

ومن جانب آخر قال الحكيم إن دفع العملية السياسية في العراق لا يتم إلا بالانفتاح على المحيط الإقليمي والعربي وتبديد هواجس دول الجوار والمنطقة، مشددا على ضرورة حل الإشكالات الإقليمية والدولية بالحوار.

وأشار إلى أهمية الدور العربي في العراق، وقال إنه يتعين على الدول العربية أن تساند وتناصر العملية السياسية في البلد من خلال فتح سفارات وإجراءات أخرى.

وجدد الحكيم دعوته إلى حوار إقليمي دولي لحل المشاكل العالقة، ودعا بهذا الصدد إلى حوار بناء بين الولايات المتحدة وإيران وبين الدول العربية وإيران بما يخدم المصلحة العراقية ومصالح كل هذه الدول وتجنيب العراق من تبعات هذا الصراع.

المصدر : وكالات