الشيخ جابر المبارك الصباح (الفرنسية-أرشيف)
نسبت وكالة الأنباء الفرنسية إلى رئيس الوزراء الكويتي بالوكالة الشيخ جابر المبارك الصباح قوله إن بلاده تعتزم شراء أنظمة دفاعية صاروخية من الولايات المتحدة من طراز باتريوت.

 

جاء ذلك في تصريحات للمسؤول الكويتي أدلى بها لوكالة الأنباء الكويتية ردا على سؤال عن صفقات التسلح التي أعلنت عنها واشنطن مؤخرا مع حلفائها في الشرق الأوسط.

 

وفي هذا الإطار قال الشيخ جابر -الذي يشغل منصب وزير الداخلية ووزير الدفاع- إن الكويت وقعت صفقات تسلح لا تتضمن طائرات بل معدات مثل الزوارق ومضادات جوية مثل باتريوت دون أن يحدد قيمة هذه الصفقات.

 

وكانت واشنطن أعلنت في يوليو/ تموز الماضي عن اتفاقات تسلح مع السعودية بقيمة 20 مليار دولار، ومع مصر بقيمة 13 مليار دولار، وإسرائيل بقيمة 30 مليار دولار، وذلك لمواجهة ما وصفته بتنامي النفوذ الإيراني في المنطقة.

 

بيد أن رئيس الوزراء الكويتي بالوكالة جدد موقف بلاده الرافض لاستخدام أراضيها لشن أي هجوم على إيران.

 

وقال في هذا السياق "إيران دولة جارة مسلمة ولا نرضى أن يتم الاعتداء عليها انطلاقا من الاراضي الكويتية... إن الموقف الكويتي واضح لا لبس فيه بهذا الصدد".

 

يذكر أن الجيش الأميركي يحتفظ بقاعدة عسكرية له في الكويت قرب الحدود مع السعودية إضافة إلى معسكر شمال البلاد قرب الحدود مع العراق.

 

ويتمركز 15 ألف جندي أميركي في الكويت التي شكلت قاعدة الانطلاق الأساسية للقوات الأميركية في غزو العراق عام 2003.

المصدر : الفرنسية