الرماد البركاني انطلق عاليا لمسافة ثلاثمئة متر (الأوروبية)

لقي ثمانية جنود يمنيين على الأقل مصرعهم حرقا متأثرين بالحمم البركانية، بعد أن ثار بركان أمس في جزيرة جبل الطير الصغيرة في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن.

وقال أحد الجنود الذين شاركوا في عمليات البحث، إن القتلى الثمانية لقوا حتفهم فور ثوران البركان في الجزيرة الصغيرة التي تقع على بعد 140 كلم من اليمن.

وقالت البحرية الكندية إن السفينة تورنتو تشارك في عمليات البحث والإنقاذ، بناءا على طلب رسمي من اليمن، مشيرة إلى أن أسطولا تابعا لحلف الأطلسي كان في طريقه لقناة السويس، عندما تلقى طلب المساعدة من خفر السواحل اليمنيين.

وحسب خفر السواحل اليمنيين فإنه كان يوجد نحو خمسين جنديا على الجزيرة عندما ثار البركان، موضحين أنه تم إخلاء هؤلاء، ونقل بعضهم إلى المستشفيات بعد تعرضه للإصابة بجروح.

وبدورها أشارت وزارة الدفاع -في موقعها على الإنترنت- إلى أنها رصدت نشاطا زلزاليا، سجل منذ السابع من الشهر الماضي، في منطقة جبل الطير، واشتد بدءا من 23 سبتمبر/أيلول ليبلغ 7.3 درجات على مقياس ريختر من الشهر نفسه.

وأوضح المدير العام لمركز الرصد الزلزالي في ذمار جمال شعلان، أن المركز رصد عدة هزات شهدتها المنطقة الواقعة بالقرب من جزيرة جبل الطير في الأسبوعين الماضيين، تراوحت قوتها بين 2 و6 درجات.

وأوضح المتحدث باسم البحرية الكندية أن الحمم انطلقت لمئات الأمتار في الجو، مع ارتفاع الرماد البركاني أيضا لمسافة ثلاثمئة متر، وقال إن الجزيرة بأكملها متوهجة بالحمم والصخور المنصهرة التي تتدفق إلى البحر.

وتتكون جزيرة جبل الطير من طبقات بركانية بازلتية، ويرتفع الجبل من عمق 1200 م، في الجزء الجنوبي الأوسط من البحر الأحمر، مكونا شكلا بيضاويا يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات.

المصدر : وكالات