إدريس أكسيكس (يسار) وسناء العاجي قبيل جلسة المحاكمة الأولى (الفرنسية)

الحسن السرات-الرباط

طالب المدعي العام بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء بسجن الصحافيين المسؤولين عن نشر نكات مسيئة للدين الإسلامي في مجلة "نيشان" الموقوفة.

جاء ذلك أثناء الجلسة الأولى من محاكمة المجلة مساء أمس الثامن من يناير/كانون الثاني الجاري.

وناشد المدعي العام قاضي الجلسة حبس الصحافية سناء العاجي ومدير مجلة "نيشان" إدريس اكسيكس لمدة تتراوح بين 3 و5 سنوات سجنا نافذا ودفع غرامة مالية بين 10 و100 ألف درهم مغربي.

كما طالب بمنع المجلة التي ظهرت في سبتمبر/أيلول 2006 وتدعي أنها تبيع حوالي 14 ألف نسخة أسبوعيا.

وكانت "نيشان" قد نشرت يوم التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2006 ملفا بعنوان "كيف يسخر المغاربة من الدين والجنس والسياسة؟".

واعتمد المدعي العام على نص قانوني يجرم من يسخر من الملك والمقدسات والقيم الدينية للمملكة.

"
لم نقم سوى بنقل ظاهرة السخرية للقراء المغاربة، ولم نقدم حكم قيمة ضد الدين أو السياسة أو الملكية
"
سناء العاجي
نقل ظاهرة
وقال مدير المجلة أثناء جلسة المحاكمة إن "الناس لهم الحق في الضحك والسخرية، وكنا نحرص على معرفة أسباب هذه السخرية" مضيفا أنه "من العبث محاكمة سخرية الناس".

وقدم إدريس اكسيكس نفسه للمحكمة، مثله مثل الصحافية سناء العاجي، على أنه مسلم ينتمي لمجتمع مسلم، مشيرا إلى أن من عادة العلماء أن يتبادلوا النكات والطرائف.

وقالت سناء العاجي مجيبة القاضي الذي ترأس الجلسة، حين سألها عن موقفها من القانون الذي يمنع المس بالمقدسات "إنني دائمة الاحترام للدين والمجتمع المغربي المسلم، وإنني لم أقم سوى بنقل ظاهرة السخرية للقراء المغاربة، ولم نقدم حكم قيمة ضد الدين أو السياسة أو الملكية".

رد الدفاع
وفي المقابل، طالب دفاع المجلة عبد الحق اكسيكس بإخلاء سبيل الصحافيين، مقدما للمحكمة نماذج من نكات نشرت عام 1981 أشد وأقسى من نكات نيشان، معلقا على ذلك "لماذا نشرت تلك النكات دون أن تحاكم؟ في حين أن نيشان منعت وحوكمت".

ويحاكم الصحافيان المذكوران بتهمة "المس بالدين الإسلامي ونشر وتوزيع مطبوعات مضادة للأخلاق والقيم". وكان رئيس الوزراء المغربي إدريس جطو قد أصدر أمرا بمنع عرض "نيشان" في الأماكن العمومية ومنع توزيعها يوم 21 ديسمبر/كانون الأول 2006.

وحضر المحاكمة ممثلون عن الصحافة المغربية والأجنبية وممثلون لجمعيات مدنية ومبعوث لمنظمة "مراسلون بلا حدود". ومن المنتظر أن تتداول المحكمة النظر في الحكم في الجلسة المقبلة المقررة يوم 15 من الشهر الجاري. 

المصدر : الجزيرة