الشرطة التونسية كثفت نقاط التفتيش مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر حقوقية في تونس أن السلطات اعتقلت أكثر من 20 شخصا في مدينة الكاف شمال غرب العاصمة. وقال محامي عدد من المعتقلين إن معظمهم اعتقلوا أمام المساجد على خلفية أفكارهم السلفية.

وكانت تونس شهدت مؤخرا حملة اعتقالات بعد مواجهات بين رجال الأمن ومسلحين.

وقد استنكرت أحزاب ومنظمات وهيئات إعلامية تونسية ما أسمته التعتيم الإعلامي الذي ضربته الحكومة على المواجهات المسلحة التي دارت مؤخرا جنوب العاصمة بين الأمن ومجموعة مسلحة وصفتها الداخلية بأنها "إجرامية خطيرة" وقالت إن 12 من عناصرها قد قتلوا في حين تم اعتقال 15 منهم.

في حين حذرت أحزاب سياسية ومنظمات حقوقية تونسية من استغلال السلطة مثل هذه الأحداث لمزيد من التضييق على الحريات بما فيها حرية التنقل وإخضاع المواطنين للتفتيش.

وفي إشارة إلى ما قد يحدث من تجاوزات باسم مقاومة العنف حذرت رابطة حقوق الإنسان من مخاطر الخلط بين من يحمل السلاح ويهدد أمن المواطنين بالاستناد إلى أفكار متطرفة وتكفيرية، وبين غيرهم من المواطنين بغض النظر عن توجهاتهم الفكرية وانتماءاتهم السياسية وعقائدهم الدينية.

وفي تطور آخر قالت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان إن قوات الأمن منعت اجتماعا للمجلس الوطني للرابطة, ولم تحدد الرابطة سبب المنع لكنها أشارت إلى أن السلطات تحظر نشاط الرابطة منذ أكثر من عام. 

المصدر : الجزيرة