بوش سيبدأ اعتبارا من اليوم الإعلان عن التغييرات في مستشاريه (رويترز-أرشيف)

يستعد الرئيس الأميركي جورج بوش لإجراء تعديلات واسعة في فريق مستشاريه بشأن العراق، قبل أيام من إعلان إستراتيجيته الجديدة في هذا البلد الذي يواجه خطر اندلاع حرب أهلية.

وقال مسؤولون أميركيون إن بوش سيعلن اعتبارا من اليوم الجمعة تعيين رئيس الاستخبارات الوطنية جون نيغروبونتي نائبا لوزيرة الخارجية كوندوليزا رايس وتعيين الأدميرال المتقاعد مايكل ماكونيل المسؤول السابق عن وكالة الاستخبارات الإلكترونية خلفا لنيغروبونتي.

وأشار المصدر إلى أن بوش سيعلن كذلك تعيين السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد سفيرا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة بدلا من جون بولتون الذي استقال من منصبه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مضيفا أن السفير الأميركي الحالي في باكستان رايان كروكر سيشغل منصب سفير الولايات المتحدة في بغداد خلفا لخليل زاد.

وذكرت محطة أي بي سي نيوز التلفزيونية الأميركية أن بوش سيعلن كذلك تعيين مسؤولين جديدين في مكان أعلى مسؤول عسكري أميركي في الشرق الاوسط جون أبي زيد وقائد القوات الأميركية في العراق جورج كيسي.

ونقلت المحطة عن مسؤولين أميركيين إن الأميرال وليام فالون قائد القوات المسلحة الأميركية في المحيط الهادي سيعين في مكانه على رأس القيادة الأميركية الوسطى التي تشرف على الحربين في العراق وأفغانستان. أما الجنرال كيسي فسيخلفه في منصبه الجنرال ديفد بتراوس المكلف حاليا إصلاح القوات الأمنية العراقية. ورفض البيت الابيض تأكيد هذه الأنباء أو نفيها.

هجمات متفرقة

28 عراقيا قتلوا في هجمات يوم أمس (رويترز)
ميدانيا أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده أمس الخميس بإطلاق نار من أسلحة خفيفة غرب العاصمة بغداد.

وفي العاصمة بغداد انفجرت قنبلة كانت مخبئة في سلة مهملات في سوق الهرج في منطقة الباب الشرقي وسط المدينة، دون أن ترد بعد أنباء عن وقوع خسائر بشرية. كما فككت الشرطة قنبلة أخرى كانت مخبئة في المنطقة نفسها.

وكان ما لا يقل عن 28 عراقيا قتلوا في هجمات متفرقة في العراق يوم أمس معظمهم في تفجيرين قرب محطة للوقود في حي المنصور غربي بغداد.

من جهتها قالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن لديها أخبارا مؤكدة عن نية مليشيات مسلحة تابعة لتيار سياسي معروف عزمها على مهاجمة أحياء متفرقة في بغداد.

وأضافت الهيئة في بيان لها أن تلك المليشيات تحاول الهجوم اليوم الجمعة تحت شعار يوم تحرير بغداد مستغلة حظر التجوال الذي تفرضه الحكومة التي وصفتها بالمتواطئة معها. كما ناشدت الهيئة المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية تحذير حكومة المالكي من نتائج هذه الممارسات.

وإلى الجنوب من بغداد فرضت السلطات المحلية بمحافظة كربلاء حظرا للتجول في المحافظة اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء أمس وحتى إشعار آخر على خلفية اغتيال رئيس لجنة النزاهة في مجلس المحافظة أكرم الزبيدي.

وكان مسلحون مجهولون قد اغتالوا ظهر أمس الزبيدي واثنين من أفراد حمايته في هجوم بالأسلحة الخفيفة شنوه على سيارته وسط المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات