الأمن التونسي يقتل ويعتقل 27 مسلحا في اشتباكات
آخر تحديث: 2007/1/4 الساعة 10:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/4 الساعة 10:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/15 هـ

الأمن التونسي يقتل ويعتقل 27 مسلحا في اشتباكات

تونس شددت إجراءاتها أمنية منذ أواخر الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن قوات الأمن قتلت 12 مسلحا واعتقلت 15 آخرين في اشتباكات بالأسلحة النارية بدأت قبل 12 يوما.

ولم توضح الوزارة في البيان الخاص الذي أصدرته، هوية المسلحين أو الجرائم التي ارتكبوها، واكتفت بوصفهم في بيان سابق لها أمس بأنهم "عناصر مجموعة إجرامية خطيرة".

وقد بدأت الاشتباكات يوم 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي بين قوات أمن ومسلحين احتموا بالجبال في الضواحي الجنوبية للعاصمة، واستمرت حتى أمس الأربعاء وأعلن في اليوم الأول للاشتباكات عن مقتل مسلحين اثنين وجرح اثنين آخرين.

وشهدت مدينة سليمان الواقعة على بعد 30 كلم جنوبي العاصمة تونس اشتباكات مسلحة أمس، قالت الحكومة إنها قتلت خلالها باقي أفراد المجموعة.

وقد شددت تونس في الآونة الأخيرة إجراءاتها الأمنية تزامنا مع الاحتفال بالعام الجديد، وكثفت حملات التمشيط في العاصمة وداخل العديد من محافظات البلاد.

ولا تزال قوات الأمن تقيم حواجز عند مداخل عدد من المدن وتخضع السيارات والمواطنين لتفتيش دقيق.

شبهات
غير أن صحفا محلية أشارت في وقت لاحق إلى أن "المجرمين" هربوا أسلحة إلى تونس واختبؤوا بمنزل في مدينة حمام الأنف التي تبعد 15 كيلومترا جنوبي العاصمة.

وقد رجحت وسائل إعلام أجنبية أن يكون المسلحون الذين اشتبكت معهم قوات الأمن التونسي مرتبطين بجماعة إسلامية.

ويذكر أن قوات الجيش الجزائري ألقت ليل الخميس الجمعة الماضيين القبض على تونسيين اعترفا بمحاولتهما الالتحاق بتنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال بمنطقة مفتاح جنوبي العاصمة الجزائرية.

وسبق للجزائر أن ألقت القبض على أربعة تونسيين آخرين كانوا ينشطون ضمن مجموعة مسلحة بالعاصمة الجزائرية، وقد كانوا محل بحث بتهمة تهريب أسلحة.

المصدر : وكالات