إضراب معتقلين إسلاميين في أكبر سجون الأردن
آخر تحديث: 2007/1/4 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/4 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/15 هـ

إضراب معتقلين إسلاميين في أكبر سجون الأردن

ندوة في عمان تناقش تقارير حقوق الإنسان في الأردن (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
أعلن معتقلون إسلاميون في سجن الجويدة في العاصمة عمان اليوم الخميس إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقالهم.

وقال أهالي المعتقلين للجزيرة نت إن الإضراب جاء على خلفية مطالب مكررة منذ نحو عام دون أن يتم حلها من قبل مديرية الأمن العام المشرفة على السجون في البلاد.

وقال المحامي عبد الكريم الشريدة من المنظمة العربية لحقوق الإنسان إن أهالي معتقلين أبلغوه اليوم ببدء أبنائهم إضرابا مفتوحا عن الطعام لرفض سلطات السجون الواقعة شرقي عمان الاستجابة لمطالب السجناء الإسلاميين الذين يقدر عددهم بنحو 50 معتقلا.

وأوضح الشريدة أن مطالب السجناء بعضها مكرر مثل منع المعتقلين من صلاة الجماعة، وعدم ملائمة وجبات الطعام التي تقدم لهم، ودمجهم مع معتقلين على خلفيات جنائية، إضافة لعدم إرسالهم للمحاكمات وتوقيفهم لأشهر وأحيانا لسنوات قبل البت في قضاياهم التي تم توقيفهم على إثرها.

وأشار الناشط الحقوقي إلى أن هناك مطلبين جديدين للمعتقلين وهما السماح بإدخال الكتب لهم طالما أن إدارة السجن تمنع السجناء الإسلاميين تحديدا من الدخول للمكتبة الموجودة داخله، وتحسين ظروف الزيارة للمعتقلين لاسيما من قبل أبنائهم وذويهم ووضع مظلات تقي الزائرين برودة وأمطار الشتاء.

من جانبه قال الناطق باسم مديرية الأمن العام الرائد بشير الدعجة إنه لا يزال يستطلع ظروف الإضراب، دون أن ينفي وجوده، وقال للجزيرة نت إن بعض المطالب مكررة وإن بعضها الآخر ليس من مسؤولية الأمن العام خاصة ما يتعلق بالمحاكمات التي قال إنه يجب أن توجه الأسئلة حولها للجهات القضائية.

المركز الوطني لحقوق الإنسان في الأردن (الجزيرة نت)

ويأتي الإضراب الجديد بعد سلسلة من الإضرابات والمواجهات بين سجناء إسلاميين وسلطات الأمن كان أبرزها المواجهتان في سجن الجويدة في عمان وقفقفا شمالي البلاد، وأسفرت مواجهة في أبريل/نيسان من العام الماضي عن مقتل أحد السجناء.

وكان العاهل الأردني عبد الله الثاني قد تحدث قبل أقل من شهر عن إستراتيجية جديدة لإدارة مراكز التأهيل والإصلاح (السجون) بعد قراره بإغلاق سجن الجفر وتحويله إلى مدرسة مهنية عقب تقارير لمنظمات حقوقية دولية ومحلية تحدثت عن انتهاكات في السجون وخاصة الجفر.

وقالت مصادر حقوقية للجزيرة نت إن الحكومة الأردنية تتجه لتعديل قوانين السجون لتحويل الإشراف عليها لوزارة العدل بدلا من وزارة الداخلية.

المصدر : الجزيرة