الحلول الأمنية ضاعفت مشاكل سيناء  (رويترز-أرشيف)
حذر تقرير لمجموعة الأزمات الدولية الثلاثاء من أن استمرار "السياسات التمييزية بحق سكان سيناء في مصر، يمكن أن يؤدي إلى تزايد الإرهاب" في هذه المنطقة.

وقال التقرير الواقع في 37 صفحة تحت عنوان "مسألة سيناء المصرية"، إن هناك أسبابا اقتصادية واجتماعية وراء ظهور الإرهاب في سيناء التي شهدت ثلاثة تفجيرات ما بين عامي 2004 و2006 أسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص.

وأكدت مجموعة الأزمات الدولية أن "ظهور حركة إرهابية لأول مرة في سيناء هو دلالة على التوتر الشديد والنزاعات في سيناء وإشكالية العلاقة بينها والدولة المصرية".

واعتبر هيو روبرتس مدير فرع شمال أفريقيا في مجموعة الأزمات الدولية، أن "القضاء نهائيا على الإرهاب في سيناء يقتضي مواجهة" هذه المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف التقرير أن الحكومة المصرية "لم تقم بجهد يذكر لتشجيع أهالي سيناء على المشاركة في الحياة السياسية المصرية".

ودعت مجموعة الأزمات الدولية الحكومة المصرية إلى انتهاج "إستراتيجية تنمية اقتصادية واجتماعية جديدة تعود بالفائدة على كل السكان من دون تمييز".

المصدر : الفرنسية