اتحاد المصورين العرب يطالب بالإفراج عن سامي الحاج
آخر تحديث: 2007/2/1 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/1 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/14 هـ

اتحاد المصورين العرب يطالب بالإفراج عن سامي الحاج

الزميل الحاج يقبع في غوانتانامو منذ أكثر من خمس سنوات دون تهم أو محاكمة (الجزيرة نت)

طالب الاتحاد العام للمصورين العرب، كافة المنظمات والاتحادات والمؤسسات العربية والإقليمية والدولية، بالتدخل والضغط على السلطات الأميركية من أجل الافراج عن مصور الجزيرة الزميل سامي الحاج المضرب عن الطعام في معتقل غوانتانامو احتجاجا على اعتقاله منذ أكثر من خمس سنوات دون تهم أو محاكمة.  

وأعرب الاتحاد عن بالغ قلقه لتداعيات وتطورات وضع الحاج الصحي بعد أن دخل إضرابه عن الطعام اليوم الواحد والعشرين.

واستنكر رئيس اتحاد المصورين أديب شعبان العاني، في تصريحات للجزيرة نت، اعتقال سامي كونه لا يعمل في السلك الدبلوماسي وليس رجل سياسة ولا يحمل سلاحا بل هو مصور صحفي يؤدي واجباته الصحفية مثل باقي أقرانه من الصحفيين.

العاني اعتبر اعتقال الحاج سابقة واستفزازا للصحفيين (الجزيرة نت)
سابقة واستفزاز
واعتبر العاني أن اعتقال الحاج يعد سابقة خطيرة، واستفزازا لمشاعر الصحفيين والحريات الصحفية بكل رموزها ومكوناتها ومسمياتها المعروفه كونه إنسانا لم يرتكب جرما يستحق أن ينال ما يناله الآن من حجز وتعذيب نفسي.

وطالب باسم الاتحاد، كافة المنظمات والاتحادات والمؤسسات العربية والاقليمية والدولية، بالتدخل والضغط لدى الإدارة الأميركية للإفراج عنه كي يعود إلى أسرته التي لم يرها أو يتواصل معها منذ اعتقاله منذ أكثر من خمس سنوات. 

وقال رئيس اتحاد المصورين العرب "إننا في نفس الوقت نعلن تضامننا الكامل مع الحاج مؤرخ وموثق اللقطات التي لا تتكرر والتي تختزنها ذاكراتنا وعقولنا وضمائرنا".

أنشطة تضامنية
وأكد العاني أن فروع الاتحاد بالوطن العربي ستنفذ فعاليات ونشاطات تعبر من خلالها عن تضامنها مع الحاج والتأثير من خلال هذه الفعاليات على الشارع الأميركي والأوروبي، وكذلك المؤسسات الصحفية الأميركية لحثها على التدخل من أجل إنهاء هذه المعاناة اللا إنسانية بحق الصحافة والصحفيين.

وأضاف "بصفتي رئيسا للاتحاد أناشد الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي بالتدخل لدى الحكومة الأميركية من أجل الإفراج عن الزميل سامي الحاج كون العراق دولة مقر ومؤسسة وراعية للاتحاد العام للمصورين العرب".

وسبق أن أصدر اتحاد المصورين العرب، وهو منظمة مهنية ثقافية وفنية، بيانات وتصريحات من خلال مقره البديل في بيروت طالب خلالها السلطات الأميركية بالإفراج عن مصور الجزيرة معتبرا أن اعتقاله ليس له أي مسوغ قانوني ولا شرعي.

المصدر : الجزيرة