المرشح ولد أحمد محمود يدعو إلى لقاء
 بين المرشحين للرئاسيات (الجزيرة-نت)
أمين محمد-نواكشوط
 
رفض دحان ولد أحمد محمود المرشح للانتخابات الرئاسية دعوة التصويت بالحياد في الرئاسيات القادمة.
 
وقال ولد أحمد محمود خلال مؤتمر صحفي إن التصويت بالحياد إذا كان حقا دستوريا مكفولا لكل ناخب، فإن التصويت الإيجابي بنعم للمرشح المناسب هو في الوقت ذاته حق وواجب يتعين على الناخب القيام به، أما التصويت بالحياد فهو إهدار لأصوات الناخبين.
 
وكان الرئيس الموريتاني العقيد اعلي ولد محمد فال قد أعلن في خطاب أمام رؤساء البلديات أن الناخبين لهم الحق في التصويت بالحياد قائلا إن أي مرشح لا يحصل في الجولة الثانية من الانتخابات على الأغلبية المطلقة (أكثر من 50%) فإنه لن يمنح كرسي الرئاسة.
 
ودعا ولد أحمد محمود في هذا الإطار جميع مرشحي الرئاسيات المقبلة إلى عقد اجتماع عاجل لتوحيد القراءة حول ما يجري على أرض الميدان، واقتراح الوسائل التي يتعين اتخاذها لتأمين المسار الديمقراطي، وتجنيبه الانحرافات المحتملة بالإضافة إلى وضع ميثاق شرف لأخلاقيات التنافس في الحملة، ووضع آليات للتنسيق في مواجهة أي مستجدات.
 
يذكر أن عدد المرشحين لانتخابات الرئاسة في موريتانيا المقررة في الحادي عشر من مارس/آذار القادم وصل إلى عشرين مرشحا، أغلبهم من المستقلين.
 
وكان الرئيس الموريتاني قد أكد قبل يومين أن الانتخابات الرئاسية ستجري في وقتها المحدد بعد أن راجت شائعات على مدى أسابيع عن نية العسكر تمديد المرحلة الانتقالية.

المصدر : الجزيرة