تونس تعلن قتل "عناصر متبقية" من عصابة مجرمين خطيرة
آخر تحديث: 2007/1/4 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/4 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/15 هـ

تونس تعلن قتل "عناصر متبقية" من عصابة مجرمين خطيرة

 
قال مصدر رسمي في وزارة الداخلية التونسية إن قوات الأمن قتلت صباح الأربعاء بالضاحية الجنوبية للعاصمة تونس ما أسمتهم "عناصر متبقية" من "مجموعة خطيرة من المجرمين" المطلوبين.
 
ولم يوضح المصدر عدد القتلى أو طبيعة الجرائم التي ارتكبوها.
 
وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي عن مقتل اثنين من عناصر هذه المجموعة وإصابة شرطيين اثنين بجراح في تبادل لإطلاق النار بين الجانبين.
 
غير أن صحفا محلية أشارت في وقت لاحق إلى أن "المجرمين" هربوا أسلحة إلى تونس واختبؤوا بمنزل في مدينة حمام الأنف التي تبعد 15 كيلومترا جنوبي العاصمة.
 
وقالت الوكالة التونس للأنباء (وات) إنه "مواصلة لعمليات البحث التي انطلقت على إثر تبادل لإطلاق النار ليلة 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي بين قوات الأمن الوطني ومجموعة خطيرة من المجرمين، تمت صباح اليوم الأربعاء بالضاحية الجنوبية للعاصمة مطاردة عناصر متبقية من هذه المجموعة نتج عنها تبادل لإطلاق النار أدى إلى مقتلهم".
 
وتشهد تونس منذ الثالث والعشرين من الشهر الماضي إجراءات أمنية مشددة في كافة أنحاء البلاد تحسبا لأي طارئ.
 
للإشارة فإن هذه المواجهات المسلحة هي الثانية في تاريخ تونس المعاصر بعد أحداث مدينة قفصة (350كيلومترا جنوب العاصمة) عام 1980 والتي تم خلالها اشتباك بين قوات الأمن التونسي وانقلابيين مسلحين تسربوا من الأراضي الليبية.
 
جماعة سلفية
يذكر أن قوات الجيش الجزائري ألقت ليل الخميس الجمعة الماضيين القبض على تونسيين اعترفا بمحاولتهما الالتحاق بتنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال بمنطقة مفتاح جنوبي العاصمة الجزائرية.
 
وسبق للجزائر أن ألقت القبض على أربعة تونسيين آخرين كانوا ينشطون ضمن مجموعة مسلحة بالعاصمة الجزائرية، وقد كانوا محل بحث بتهمة تهريب أسلحة.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: