الهدنة بغزة تترنح بعد اشتباكات أوقعت قتلى وجرحى
آخر تحديث: 2007/1/3 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/3 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/14 هـ

الهدنة بغزة تترنح بعد اشتباكات أوقعت قتلى وجرحى

خمسة قتلى وعشرة جرحى حصيلة اشتباكات جباليا وخان يونس(الفرنسية-أرشيف)

ارتفع عدد قتلى الاشتباكات بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في غزة اليوم إلى خمسة، في مؤشر على أن الهدنة المعلنة بين الطرفين خلال الشهر الماضي تترنح.

وقتل في اشتباك وقع في جباليا ناشط من فتح وسيدة، وأشارت مصادر الجزيرة إلى أن ثلاثة من أفراد الأمن الوقائي التابع للرئيس محمود عباس قتلوا في اشتباك منفصل في خان يونس.

وذكرت مصادر المستشفيات أن حصيلة جرحى الاشتباكات في جباليا وخان يونس وصلت إلى عشرة بينهم ضابطان من القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة التي تقودها حركة حماس.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت بعد مقتل ناشط من كتائب شهداء الأقصى –الجناح العسكري لفتح- برصاص مجهولين أثناء وجوده على سطح منزله في بيت لاهيا القريبة من جباليا لتمتد لاحقا إلى خان يونس (وسط) بعدما تبادل رجال أمن من القوة التنفيذية النار مع قوة من الأمن الوقائي.

ووافق ممثلو فتح وحماس بعد الغروب على وقف الاشتباكات التي اندلعت في وقت سابق في مخيم جباليا شمال القطاع دون أن يتضح ما إذا كان الاتفاق سيضع حدا لها أم لا.

احتفالات فتح
وفي الضفة الغربية اتهم أحد الناطقين باسم حركة فتح حركة حماس بـ"افتعال" مواجهات مسلحة مع فتح بهدف "تخريب" احتفالات فتح بالذكرى الـ42 لانطلاقتها الأحد المقبل.

وقال فهمي الزعارير إن المواجهات في غزة "مفتعلة من حركة حماس"، مضيفا أن أحد أهداف تصعيد حالة الانفلات الأمني في قطاع غزة هو تخريب الاستعدادات التي تجريها الحركة لتلك الاحتفالات.

وتنوي فتح تنظيم مهرجانين مركزيين في ملعب اليرموك في غزة وفي مقر المقاطعة برام الله في الضفة الغربية حيث مقر الرئيس محمود عباس. وخصصت الحركة عشرات الحافلات لنقل مشاركين من مختلف المدن الفلسطينية إلى مكاني الاحتفالين.

المصدر : وكالات