35 قتيلا بالعراق وبيلوسي تتفقد الوضع على الأرض
آخر تحديث: 2007/1/27 الساعة 06:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/27 الساعة 06:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ

35 قتيلا بالعراق وبيلوسي تتفقد الوضع على الأرض

أعمال العنف تسارعت وتيرتها مؤخرا (رويترز)

قتل 34 عراقيا على الأقل وأصيب العشرات بجروح وقضى جندي أميركي متأثرا بجراحه في أعمال عنف متفرقة اندلعت الجمعة في أنحاء العراق بالتزامن مع زيارة مفاجئة تقوم بها رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لبغداد.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن أعنف التفجيرات وقع وسط سوق الغزل للحيوانات الأليفة قرب سوق الشورجة وسط بغداد وأسفر عن مقتل 15 شخصا.
 
وأضافت أن شخصين قتلا وأصيب أربعة آخرون بجروح عندما فجر انتحاري يقود سيارة مففخة نفسه لدى مرور دورية للجيش العراقي في منطقة علاوي في ناحية الكرخ.
 
وقالت المصادر نفسها إن شخصا قتل بإطلاق نار عشوائي وأصيب اثنان آخران بجروح في حي البياع جنوب غرب بغداد.
 
من ناحية أخرى قتل تسعة عراقيين وأصيب 18 آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مسجدا في تلعفر شمال الموصل حسب مصادر أمنية.

تشييع ضحايا العنف بالعراق من المشاهد اليومية المألوفة (الفرنسية)
كما قال مصدر في الشرطة إن شخصا فجر نفسه داخل مسجد في منطقة الرشيدية شمالي الموصل فقتل سبعة أشخاص وأصاب 17 آخرين.

 

وقالت الشرطة إنها عثرت في منطقة علاوي في ناحية الكرخ (غرب دجلة) على "جثث ستة أشخاص قتلوا بالرصاص".

 

وفي وقت لاحق، أكدت الشرطة أن دورياتها عثرت على 27 جثة في مختلف شوارع بغداد بين السادسة صباحا وساعات المساء الأولى.

 

وكانت أعلنت العثور على جثتي جنديين عراقيين في منطقة الشجيرية التابعة لقضاء  الصويرة (50 كلم جنوب بغداد).

 

من جهة ثانية اعتقلت قوات الأمن العراقية بمساندة قوات التحالف 14 مطلوبا بتهمة شن هجمات. كما اعتقلت الشرطة ستة من جماعة التوحيد والجهاد في منطقة جبلة (65 كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصدر أمني.

وفي وقت سابق أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد عناصر مشاة البحرية (المارينز) متأثرا بجروح أصيب بها خلال عمل قتالي في محافظة الأنبار غرب بغداد، ليرتفع إلى 3061 عدد قتلى الجيش الأميركي بالعراق منذ غزوه عام 2003.

وبموازاة ذلك تبنت سرايا الدعوة والرباط في تسجيل مصور بثته على الإنترنت ما قالت إنه هجوم على مروحية عسكرية أميركية من نوع بلاك هوك في الرمادي غربي العراق.

بيلوسي أبلغت المالكي بأن الكونغرس سيصوت ضد إستراتيجية بوش (الفرنسية)
زيارة بيلوسي
في غضون ذلك وصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى بغداد في زيارة لم تعلن مسبقا. وعقدت بيلوسي فور وصولها لقاء مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد وبحثت معه تطورات الوضع في العراق.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن المالكي أكد لها أنه يريد أن تتولى قواته مسؤولية الأمن بأسرع ما يمكن، ودعا إلى الإسراع بتدريب القوات العراقية وإمدادها بالمزيد من المعدات العسكرية.

كما قالت بيلوسي بعد محادثاتها مع المالكي إن الكونغرس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون سيصوت ضد الإستراتيجية الجديدة، لكنه لن يسعى لإعاقة التمويل الخاص بزيادة القوات.

وكانت بيلوسي قد اتهمت بوش بالتلاعب بأرواح الجنود لتحقيق أهداف خاصة وقالت بعد خطابه عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس إنه تجاهل بواعث قلق الرأي العام الأميركي تجاه الحرب.

زيارة بيلوسي جاءت في وقت صادق فيه مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على تعيين الجنرال ديفد بتريوس قائدا جديدا للقوات الأميركية في العراق خلفا للجنرال جون كيسي.

المصدر : وكالات