الطفيلي يعقب على أحداث العراق ولبنان ويدافع عن 14آذار
آخر تحديث: 2007/1/28 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/28 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ

الطفيلي يعقب على أحداث العراق ولبنان ويدافع عن 14آذار

الطفيلي: نصر الله والحكيم ينفذان سياسة خامئني في بلديهما (الفرنسية)
أعلن الأمين العام الأسبق لحزب الله اللبناني الشيخ صبحي الطفيلي أن ما يحدث حاليا في لبنان والعراق من تقاتل بين السنة والشيعة لا يخدم إلا الأميركيين.

وقال في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بعلبك إن "البعض يأخذ لبنان إلى الدمار والخراب تحت عنوان مواجهة أميركا" مضيفا أن أحداث العنف التي شهدها لبنان يومي الثلاثاء والخميس الماضيين قد تفضي إلى تقسيمه.

والطفيلي كان أمينا عاما لحزب الله في الثمانينيات ثم انشق عنه في التسعينيات، وقاد تمردا على الدولة اللبنانية عرف باسم "ثورة الجياع" وثمة مذكرة توقيف بحقه.

ودافع الرجل عن قوى 14 آذار الموالية للحكومة، وتوجه لحزب الله بسؤاله "هل يستحق تعديل الحكومة هذه الفتنة؟".

وشهد لبنان الأيام الأخيرة مواجهات دامية في بيروت والمناطق أسفرت عن سبعة قتلى، وذلك على خلفية مطالبة المعارضة بقيادة حزب الله إسقاط حكومة الغالبية النيابية وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وذهب الطفيلي في تصريحاته إلى حد اعتبار أن زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بالعراق عبد العزيز الحكيم وأمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله ينفذان سياسة مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي في بلديهما.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية