السلفية للدعوة والقتال تتسمى بقاعدة المغرب الإسلامي
آخر تحديث: 2007/1/27 الساعة 08:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/27 الساعة 08:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ

السلفية للدعوة والقتال تتسمى بقاعدة المغرب الإسلامي

الجماعة أكدت موافقة أسامة بن لادن على تغيير الاسم(الجزيرة-أرشيف)
أعلنت الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية المتحالفة مع شبكة  القاعدة على موقع إسلامي إلكتروني أنها غيرت اسمها ليصبح "تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي" بناء على "استشارة وإذن واختيار" زعيم التنظيم أسامة بن لادن.
 
وهذا الإعلان قد يعتبر إشارة إلى أن زعيم شبكة القاعدة الذي لم يظهر منذ الأول من يوليو/تموز الماضي لا يزال على قيد الحياة بعدما سرت شائعات حول مرضه الشديد أو حتى وفاته.
 
وقالت الجماعة في بيان على موقعها على الإنترنت بتاريخ الأربعاء الماضي إنها كانت حريصة على الانضمام لتنظيم القاعدة منذ اليوم الأول "ولم يمنعنا من الإقدام عليه إلا استشارة الشيخ أسامة حفظه الله وإذنه واختياره".
 
وكانت الجماعة السلفية للدعوة والقتال بالجزائر أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي ولاءها لأسامة بن لادن وتعهدت، في بيان على الإنترنت، بمواصلة الجهاد في الجزائر بعدما كان المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري أكد انضمامها إلى القاعدة رسميا.
 
ويرى خبراء أن الجماعة السلفية للدعوة والقتال -حليفة تنظيم القاعدة والمطاردة  والمنقسمة في الجزائر- تحاول إعادة تنظيم صفوفها في المغرب العربي ودول الساحل  دون أن تشكل خطرا محدقا على دول تلك المنطقة، لكن الأجهزة الأمنية الفرنسية تعتبرها أخطر تهديد أمني لفرنسا.
المصدر : الفرنسية