قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال توغلها بالضفة الغربية (رويترز)

أعلنت مصادر طبية وأمنية فلسطينية استشهاد ناشط في حركة الجهاد الإسلامي خلال عملية لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن فضل مطلق بلاونة استشهد بعد أن حاصرت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزله خلال توغل لها في المدينة.

وفي تطور ميداني آخر اعتقل جيش الاحتلال 28 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية بدعوى أنهم مطلوبون.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن من ضمن المعتقلين 11 من حركة الجهاد الإسلامي اعتقلوا في الخليل، و10 من حركات فتح وحماس والجهاد في بيت لحم، بينما اعتقل الآخرون في رام الله ونابلس وجنين.

انفراج وشيك
على الصعيد الفلسطيني الداخلي بدأت تلوح في الأفق بوادر انفراج للأزمة التي يعاني منها الفلسطينيون على الصعيدين الداخلي والخارجي منذ تشكيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الحكومة الحالية.

خلافات الفلسطينيين هددت باندلاع حرب أهلية (رويترز-أرشيف)
إذ توقع الدكتور أحمد يوسف المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن تشهد الأيام القليلة القادمة توافقا وطنيا شاملا يفضي لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة.

وأكد يوسف أنه تم تجاوز جميع النقاط الخلافية التي كانت تعترض تشكيل الحكومة بما فيها مسألة كتاب التكليف، الذي يشهد الآن تحركا جديا يبحث عن مخرج قانوني لمسألة الاتفاقات الموقعة، مشيرا إلى أن الحكومة بصدد استشارة بعض الخبراء في اللغة القانونية للاصطلاح على تعبير يكون بديلا لـ"الالتزام بالاتفاقات الموقعة" بشكل "لا يمس الثوابت الوطنية ومواقف الحركة منها".

بدوره أعرب إسماعيل هنية عن أمله بأن تكون المحادثات الجارية بين حركتي التحرير الوطني (فتح) وحماس حاليا هي الجولة الأخيرة قبل تشكيل هذه الحكومة.

وأفادت الأنباء بأن الفصائل الفلسطينية توصلت في غزة إلى جدول أعمال للجنة المعنية بتشكيل الحكومة. ويتضمن جدول الأعمال إضافة إلى موضوع الحكومة أربع نقاط هي: إعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وتفعيلها، وتشكيل مجلس للأمن القومي، وجبهة مقاومة موحدة، وإعادة ترتيب مؤسسات المجتمع المدني.

عباس وليفني
وفي تطور آخر أعلن مسؤول إسرائيلي أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ستلتقي اليوم مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي الذي بدأ أعماله في سويسرا الأربعاء.

عباس التقى المستشارة الألمانية على هامش مشاركته بمؤتمر دافوس (الفرنسية)
ومن المقرر أن يقوم عباس بزيارة قصيرة لمدريد غدا الجمعة للقاء رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو ووزير الخارجية ميغل أنخيل موراتينوس، حيث تقوم إسبانيا بجهود منذ عدة أشهر لعقد مؤتمر سلام جديد حول الشرق الأوسط.

وفي سياق التحرك الدولي لإيجاد حل للأزمة الفلسطينية، أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أنه اتفق مع قادة الأردن ومصر والسعودية وسوريا والإمارات على صياغة مبادرة سلام. وأكد أن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يساهم في هذه المبادرة التي يجب أن تكون "صيغة توافق مقبولة للطرفين".

المصدر : الجزيرة + وكالات