ميشال كيلو (الجزيرة-أرشيف)
أجلت محكمة الجنايات الثانية في دمشق محاكمة أربعة من موقعي "إعلان بيروت دمشق" حتى 19 فبراير/شباط القادم.
 
وقالت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا في بيان لها اليوم إن القاضي محمد زاهر البكري أجل محاكمة المعتقلين ميشال كيلو ومحمود عيسى والمتوارين سليمان الشمر وخليل حسين بهدف التبليغ الأولي للمتهمين الأخيرين.
 
وأوقف المعارضون الأربعة في دمشق في مايو/أيار العام الماضي بعد توقيع "إعلان بيروت  دمشق" الذي يدعو إلى "تصحيح جذري للعلاقات السورية اللبنانية".
 
ويحاكم كيلو خصوصا بتهمة "إضعاف الشعور القومي" و"جنحة النيل من هيبة الدولة وإثارة النعرات المذهبية". فيما يحاكم عيسى بتهمة "تعريض سوريا لخطر أعمال عدائية وجناية إضعاف الشعور القومي إضافة لجنحة إثارة النعرات المذهبية".
 
ولا يزال الرجلان وكذلك المحامي أنور البني قيد الاعتقال فيما تم الإفراج عن سبعة موقعين آخرين على هذه الدعوة. في حين فر كل من خليل حسين وسليمان الشمر بعد الإفراج عنهما في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وأوضح بيان المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان أن جلسة المحاكمة اليوم كانت علنية بحضور ممثلين عن بعض  السفارات الغربية وناشطي الشأن العام.

المصدر : الفرنسية